reiboot

كشفت شركة سامسونج في فبراير الماضي عن تابلت S8 Ultra، وهو جهاز لوحي متطور بشاشة OLED مقاس 14.6 بوصة، يهدف إلى التفوق على آي-باد برو، وبالنظر للمراجعات على اليوتيوب هل بالفعل قدمت سامسونج جهاز أفضل من جهاز آي-باد برو مقاس 12.9 بوصة؟


بسعر يبدأ من 900 دولار لسعة تخزين 128 جيجابايت وذاكرة وصول عشوائي (RAM) سعة 8 جيجابايت، يعد تاب S8 Ultra ميسور التكلفة أكثر من آي-باد برو البالغ 1099 دولارًا و 128 جيجابايت 12.9 بوصة، على الرغم من أنه أكبر مع شاشة AMOLED مقاس 14.6 بوصة، مقابل آي-باد برو بتقنية mini-LED، وكلاهما لهما نفس معدل التحديث الأقصى البالغ 120 هرتز.

صممت سامسونج تاب S8 Ultra بإطارات رفيعة، مع نوتش للكاميرا الأمامية، على الرغم من أنها سخرت سابقًا منه سابقاً، وفي المقابل لا تحتوي أجهزة الآي-باد على نوتش حالياً، لذا فإن سامسونج تعمل على وضع حجر الأساس للجزء الأمامي من الأجهزة اللوحية.

على الرغم من النوتش، فإن شاشة تاب S8 Ultra هي أفضل نقطة بيع لها، وشاشة OLED مميزة على شاشة mini-LED الخاصة بآي-باد برو، تجنباً لعيوب شاشات OLED والتي منها ظهور بعض الآثار غير المرغوب فيها على الشاشة بشكل دائم خاصة عند عرض محتوى عالي التباين.

وضعت سامسونج الكاميرا الأمامية في تاب S8 Ultra في اتجاه أفقي، وهو أمر منطقي على جهاز لوحي بهذا الحجم لأنه يشبه أجهزة اللاب توب وأجهزة سطح المكتب عموماً. بينما يحتوي ‌آي-باد برو على الكاميرات الأمامية في الاتجاه العمودي، وهو أمر ليس مرغوباً على شاشة أكبر.

يوجد نظام مدمج للتعرف على الوجه، لكن أجهزة الأندرويد لم تقدم تقنية مكافئة لـ Face ID إلى الآن، لذا فهي محدودة النطاق ولا يمكن استخدامها في عمليات الشراء أو مصادقة كلمة المرور، بدلاً من ذلك، يوجد قارئ بصمات أصابع مدمج في زر الطاقة، على غرار جهاز آي-باد Air.


يحتوي ‌آي-باد برو على قلم آبل كجهاز إدخال، ويحتوي تاب S8 Ultra على قلم S-Pen، والذي تم تضمينه بالفعل في علبة الجهاز بحيث لا يتطلب عملية شراء إضافي، ويعد قلم S-Pen أكثر ثراءً من “قلم آبل” بأوامر هوائية بالإضافة إلى دعم القلم القياسي، ويعمل كل من قلم آبل و S-Pen بالمثل، مع الحد الأدنى من التأخير وإمكانيات رفض راحة اليد.

يمكنك الحصول على لوحة مفاتيح بها لوحة تحكم لجهاز تاب S8 Ultra مقابل 350 دولارًا إضافيًا. المفاتيح جيدة، لكن لوحة التتبع أقل من Magic Keyboard الخاصة بآبل من حيث سهولة الاستخدام. بيما عمر البطارية مشابه، لكن سامسونج تقدم شحنًا سريعًا بقوة 45 واط حتى تتمكن من الشحن بشكل أسرع.


عندما يتعلق الأمر بالأجهزة، فإن جهاز تاب S8 Ultra وآي-باد برو 12.9 بوصة متشابهان وكلاهما ممتازان، لكن النظام هو ما يميز الاثنين، يمكن أن يوفر نظام التشغيل iPadOS تجربة سطح مكتب أفضل، لكنه لا يزال يتفوق على برامج الأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام الأندرويد من سامسونج، ولا تعمل التطبيقات دائمًا بشكل صحيح، فينقصها الكثير، وهناك العديد من المشكلات الأخرى.

قامت سامسونج بتطوير DeX اختصاراً لـ “Desktop eXperience” لاستخدام التاب مثل الكمبيوتر تماماً بتوصيل ماوس ولوحة مفاتيح وشاشة، وهو مشابه لشيء مثل Chrome OS مع شريط دوك قابل للتخصيص، لكنه لا يزال بديلاً كاملاً للكمبيوتر، مثل ‌آي-باد برو. أما بالنسبة للأداء، فإن شريحة M1 أسرع بشكل ملحوظ، ولا توجد منافسة حقيقية.

الخلاصة، يفوز ‌آي-باد برو بسبب النظام والتطبيقات وأداء معالج M1. وقد يسيطر الولاء للشركتين على الاختيار، فلن يرغب مستخدم سامسونج والأندرويد في شراء الآي-باد، وينطبق الشيء نفسه على مستخدمي أجهزة آبل، وكل محبوس داخل أسوار شركته المحبوبة.

هل جربت تاب سامسونج Tab S8 Ultra؟ أم ستفضل على أي حال الآيباد برو؟ أخبرنا في التعليقات.

المصدر:

macrumors

مقالات ذات صلة