reiboot

بعد عرض مقالنا (أي-فون 4 الأن رسمياً بعد انتهاء مؤتمر آبل WWDC 2010) طرح هذا السؤال وبكثرة "هل أشتري الأي-فون 4؟" لنجاوب علي السؤال ونتناقش وننصح بعضنا.

اولاً دعنا نتكلم عن الهاتف نفسه هل الأي-فون 4 يستحق الشراء؟ هل قدم شيئ احتاجه بشدة؟ هل سيكون نافع لي؟
جميع هذه الاسئلة لا يمكن الإجابة عنها الا بعد معرفة أحتياجك ولنعرف تحديداً هل سيكون نافع لك او لا, دعنا نسألك بعض الأسئلة.
* هل تقراء كثيراً علي الأي-فون؟
* هل تستخدم الكاميرا كثيراً؟
* هل تحب تصوير الفيديو؟
* هل تستخدم هاتفك في الألعاب كثيراً؟
* هل هاتفك الحالي ليس أي-فون 3GS؟

اذا كان اجابتك علي أكثر من سؤال بنعم, أذاً ننصحك بشراء أي-فون 4 هذا اذا كان سعره مناسب لك

الأي-فون 4 في الغالب سيكون سعره مقارب للأي-فون 3GS وسوف ينزل سعر الأخير كما حدث في العام الماضي ونزل سعر ال 3G وتوقف بيع هواتف 2G وهذا العام ايضاً سوف يحدث نفس الشيئ. أذاً في الغالب سيكون سعر الأي-فون 4 حوالي 700$ لل 16 جيجا آي 4000 جنيه مصري أو 206 دينار كويتي أو 2640 ريال سعودي, طبعاً هذه الأسعار بدون الضرائب واذا كان من الخارج او غير متوفر رسمياً في بلدك أضف مصاريف الشحن. مثلاً في مصر من المتوقع ان يصل سعر الهاتف الي 4700 جنيه (825$) وسيكون مغلق علي الشبكة المحلية. في السعودية سيكون مفتوح رسمياً وفي الكويت يباع عند التجار بنوعين المفتوح والمغلق لأنه يأتي من خارج البلاد وتتفاوت اسعارهم.

في النهاية يجب ان تقدر المنافع من الهاتف الجديد في مقابل الخسائر المادية. شاشة الأي-فون الجديد سوف تساعدك علي القراءة لأنها أوضح شاشة في فئة الهواتف المحمولة, والكاميرا أفضل بكثير من السابق وكذلك تصوير الفيديو قد يغنيك عن كاميرا إحترافية واللألعاب ستصبح اكثر تقدماً مع إضافات التحكم الجديدة في الجهاز.

* اذا كان هاتفك 3GS فأنصحك ان تتمهل قليلاً قبل الشراء فأنت بأي حال من الأحوال سوف تحصل علي مميزات ال iOS 4 كلها وهاتفك سوف يدعم تعدد المهام, ولا اعتقد انه سيكون ابطاء كثيراً من الأي-فون 4 والا ذكرت ابل ذلك. اذاً ما يدفعك للأستعجال لشراء الأي-فون 4 وانت هاتفك رائع ويؤدي جميع الأغراض.

* اذا كان هاتفك 3G او 2G وانت فعلاً من عشاق هذا الهاتف اذاً عليك الأستعداد لبيع هاتفك وبيع الكاميرا الشخصية وكاميرا الفيدو وأستبدل كل هذا بالهاتف الجديد.

* اذا كان هاتفك نوكيا, ماذا تفعل في موقعنا :)

أعلم اخي العزيز ان آبل تقوم بدورها في التسويق وتقوم به علي أكمل وجه, ففي العام الماضي كان الأي-فون 3GS افضل شاشة علي الإطلاق وكان اسرع هاتف في العالم وكان الحلم الكبير, وهذا العام آبل تخبرك ان شاشته سيئة مقارنة بالأي-فون 4 وانه لم يعد أفضل هاتف بل أصبح Not Cool وعليك تغيره. هذا هو التسويق وهذا هو دورهم وهم يقومون به بشكل جيد جداً, لكن انت شخص عاقل تعلم انه موضة او كشخة كما يقول أخواننا وبعد أسبوع من أستخدامه لن تصبح متحمس كما انت اليوم وفي العام القادم وفي نفس المعاد سوف تخبرك آبل ان الأي-فون Not Cool  وشاشته سيئة وعندنا ما هو افضل منه الأي-فون 5.

لا تستعجل ولا تقع ضحية للنصابين علي الأنترنت واذا اخبرك اي شخص في العالم ان سعر الجهاز اقل من 700$ لا تصدقه, فقد ارسل لنا الكثير من الأخوة علي مدار الأعوام السبقة قصص حزينة جداً عن نصابين في الشبكة العنكبوتية وخارجها قد اوهموهم ان سعر الجهاز 199$ واذا اشتري 5 يأخذ جهاز مجاني, كل هذا أخي الكريم نصب x نصب, أحذر واذا اشتريت الهاتف حاول ان يكون مضمون ومن مكان تثق فيه.

نحن تكلمنا معكم بشكل منطقي وخاطبنا عقولكم اما بخصوص الشرع ونظرة ديننا الحنيف لشخص متهم بالتبذير وينفق ماله يميناً ويساراً لن نتحدث فيها هنا لكن لن تتجاهلها ويجب عليك سؤال اهل العلم الثقة وتخبرهم بحالك وتسألهم عن ضوابط الشرع في إنفاق المال ومتي يصبح الشخص مبذر واسئلهم عن حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم (إن الله كره لكم ثلاثًا: قيل وقال، وإضاعة المال، وكثرة السؤال).


{democracy:11}

مقالات ذات صلة