reiboot

العديد من مالكي الآي فون مولعون بالخروج من تلك الشاشة والمظهر التقليدي للآي فون حيث رتابة الأيقونات المتراصة في صفوف كئيبة بلا أي مظاهر جمالية او حركات تنسيقية منوعة، حيث بقي الآي فون الى جانب ذلك ذو خلفية واحدة لا يمكن تغييرها حتى اقتنعت آبل أخيرا باتاحة تغيير الخلفيات الى ما تشاء من زخارف وصور وذلك من بعد الاصدار الرابع من نظام التشغيل iOS

لكن ماذا عن المظهر ككل أو الثيمات، لا مجال حتى الآن للأسف والحل الوحيد هو باللجوء للسيديا أي عمل جيل بريك للانتقال من ضيق عالم آبل الى رحابة السيديا ومخازنها المتنوعة، رغم السلبيات الكبيرة المتعلقة بذلك والتي لا تتعلق فقط باهتزاز ثبات نظام iOS او أخطار أمنية أخرى ولكن أيضا بصعوبة الحصول على بعض التطبيقات وتعقيد تركيبها وعملها، ومن ذلك الثيمات التي تنوعت بشكل كبير وغدت عملية ادارتها تتسم بالصعوبة والملل.

هنا نرى برنامج جديد مختص بالثيمات يدعى Backboard يقدم لنا تبسيطا لعملية ادارة وتركيب الثيمات وتبديلها بشكل سريع وعدة أمور أخرى، حيث يتلخص عمله الجميل في أربعة أمور،

  1. عمل نسخة احتياطية من ثيم  الآي فون الحالي او شاشاتك وترتيب الأيقونات والتطبيقات فيها، مع سهولة العودة اليها متى تشاء.
  2. التبديل السريع بين الثيمات وسهولة البحث وتركيب الجديد فيها.
  3. مشاركة ثيماتك كمطور لها عبر هذا التطبيق مع الآخرين (يمكنك ارسال ايميل للمطور لمشاركة الثيم الذي صنعته)
  4. حماية ثيماتك من السرقة عبر تخزينها في مستودع واحد وكشف من ينشرها باسمه في أماكن أخرى

ويبدو أن النقطة الأخيرة هي ما كانت تهم مطور هذا التطبيق حيث كانت دافعه الرئيسي الى عمله هذا بانشاء قائمة سوداء لكل من يسرق الثيمات عبر معرفة كل تثبيت جديد لثيم من غير اذن صاحبه او بطريقة غير شرعية.

الميزات الرئيسية لهذا التطبيق تتلخص في النقاط التالية:

  • التبديل السريع بين الثيمات
  • تثبيت الثيم بنقرة واحدة
  • حماية أمنية للثيم
  • امكانية النسخ الاحتياطي والاستعادة للثيم
  • حماية قيمية من قرصنة الثيمات وسرقة جهود المطورين في مجتمع مثل السيديا حيث وكرهم!
  • تصميم بسيط مع اتاحة استعراض الثيم قبل تثبيته.

شاهد معنا الفيديو التالي الذي يقدم لنا مشاهد جمال طبيعية لروعة صنع المطورين في الثيمات وأشكالها المختلفة بالاضافة الى شكل التطبيق وميزاته:

الحقيقة ان جمال وابداع الثيمات التي شاهدناها في الفيديو السابق ربما توسوس لي بالاندفاع نحو الجيل بريك -رغم معارضتي المبدئية له- ولا شك أن محبي الثيمات سيندفعون نحوه بقوة وان كان الثمن، جيل بريك باهظ! حيث انه وفي لحظات يتحول مظهر الآي فون خاصتك الى أندرويد، أو ويندوز فون، أو ويب أو أس، أو حتى نظام التشغيل المكتبي ويندوز 7 !! بما ينسيك الشكل الحقيقي للآي فون أساسا! أو يضيف لك نكهة خاصة تجمع بين قوة نظام الآي فون وسلاسته وبين مظهر جديد لم نعهده من قبل.

يمكن الحصول على هذا التطبيق مجانا – بعد الجيل بريك- من خلال متجر السيديا Cydia وذلك من خلال مستودع اسمه ModMyi

معلومة: لا يوجد جيلبريك مستقر لاخر إصدار و الجيلبريك الحالي كله مشاكل وعيوب وسوف نعلن حين يتاح جيلبريك مستقر، ايضاً تذكر عيوب الجيلبريك واقرأ هذا المقال.

[المصدر بتصرف عن 3Noobs]

مقالات ذات صلة