نسعى دائماً في آي-فون إسلام إلى إمداد المستخدم العربي بأحدث وأهم أخبار عالم أبل ومنتجاتها بشكل مستمر وفي نفس الوقت نسعى لعدم الهاء المستخدم بأمور غير ضرورية، وهذا جعل القارئ بمجرد أن يصل إليه إشعار من تطبيق آي-فون إسلام بوجود مقال جديد يكون على ثقة انه ذا أهمية وسيتعرف منه على معلومة جديدة، لكن أحياناً تظهر أخبار متوسطة الأهمية لا تستحق ان يفرد لها مقال كامل ونشغل اخواننا وكأن الدنيا كلها تدور حول التفاحة، وفي نفس الوقت نود ان يكون متابع آي-فون إٍسلام مدرك لكل ما يحدث حوله من متغيرات، لذلك قررنا أن نقدم مقال أسبوعي يجمع هذه الأخبار لنجعل القارئ على علم بمختلف الأخبار ويتأكد أنه بمتابعة الموقع لن يفوته أي خبر.

 


الطيور الغاضبة تحلق بعيداً وتحقق أرقام قياسية

هذا الأسبوع يمكننا أن نطلق عليه أسبوع شركة روفيو صاحبة اللعبة الأشهر عالمياً الطيور الغاضبة حيث أعلنت عن نتائج العام المالي الخاص بها محققة دخل 106.3 مليون دولار بزيادة تقدر 963% عن عام 2010 وهى تعتبر زيادة فلكية. كل هذا الدخل جاء من الطيور الغاضبة فقط والمفاجأة أن 30% من دخل الشركة جاء من منتجات لها علاقة باللعبة وليس باللعبة فقط مثل الملابس والمجسمات والحقائب وغيرها من الكماليات. وقد حققت اللعبة 648 مليون تحميل في عالم 2011 فقط. وقد أصدرت الشركة فيديو شكر للمستخدمين بمناسبة الوصول لهذا الرقم لكنه كان يضم مفاجأة أيضاً.

هل تشاهدون هذا الطفل في نهاية الفيديو؟ هل تنوي روفيو أن تصدر لعبة جديدة بعيدة عن الطيور الغاضبة ؟ هذا الأمر حقيقي حيث تحدث مدير روفيو إلى وكالة روتيرز واعلن أن الشركة سوف تطرح عدد من التطبيقات الجديدة في 2012 بالفعل وبعضها لن يكون نسخة جديدة من الطيور الغاضبة. ننتظر مفاجئة روفيو وهل ستسطيع كتابة قصة نجاح بتطبيق جديد أم لا؟


أبل تعدل شريحة النانو الخاصة بها

تحدثنا مسبقاً عن رغبة أبل في تبني حجم أصغر للشريحة المستخدمة في أجهزة الآي فون والآي باد كبديلاً عن الشريحة المستخدمة حالياً، والسبب كما ذكرنا سابقاً هو رغبت أبل في استخدام الفراغ الداخلي في الجهاز بأفضل الطرق الممكنة مما سيصب في مصلحة المستخدم، الجدير بالذكر أن أبل تحاول إقناع شركات الهواتف الأخرى لتبني هذه الشريحة في أجهزتهم لكن هناك بعض الشركات الأخرى التي قامت بتصميم شكل آخر للنانو سيم، مما خلق الكثير من الخلافات والجدل حول أي من المعيارين أو التصميمين وقد استمعت شركة أبل لوجهة نظر نوكيا في الشريحة الخاصة بها ومعرفة مواطن القوة التي تعتمد عليها وقامت بتعديل الشريحة الخاصة بها مما يجعلها تضم مواطن القوة للشريحة المنافسة وهى استحالة حدوث مشاكل في اخراجها وهذا التعديل يجعل فرصة أبل في الحصول هو الذي سيتم تبنيه عالمياً في المستقبل القريب، وسيتم الفصل هذا الشهر في المعيار الذي سيحصل على أعلى نسبة تصويت ليتحول مشغلي الشبكات لإنتاج شرائح لهم بإستخدام التصميم الذي سيلقى إعتماداً عالمياً. لكن حتى وإن تم إعتماد أي من الشكلين فإن أبل لن تتمكن من إستخدام هذا التصميم في الآي فون القادم لضيق الوقت ويعتقد أن يستفيد الآي فون التالي.


الآي-باد سيصبح جزء من مكونات كاديلاك XTS 

نرى الآي باد يدخل كل يوم في شتى المجالات فنراه في التعليم وجهاز ألعاب متطور وأيضاً بعد شركات الطيران بدأت في استخدامه كجهاز للتدريب، وها هو نراه في عالم السيارات عبر الكاديلاك ،حيث تقرر أن يكون الآي باد سيعتبر بمثابة كتالوج ذكي لهذه السيارة يمكنك التفاعل معه واكتشاف أدق التفاصيل بشكل مبهر وستجد العديد من المعلومات حول هذه السيارة وموديلاتها الجديدة بشكل تفاعلي رائع.
تعتبر مثل هذه الأفكار ليست جديدة كلياً فهناك ماركات سيارات كبرى اعتمدت على الآي باد ليكون كتالوج تفاعلي مع سياراتهم لكن هذه النوعيات هى سيارات خاصة تصدر بأعداد محدودة، لكن هذه المرة يأتي في سيارة ذات خط انتاج ثابت… وتهدف كاديلاك إلى الاستفاده من امكانيات الجهاز حيث يمكنها استخدامه لعرض منتجاتها وحفظ الأغاني والفيديوهات واستعراضها أثناء رحلتك، كما يمكن قائد السيارة من تصفح الإنترنت وممارسة أعماله ( ليس أثناء القيادة بالطبع ) كما يمكن إستخدامه أيضاً للتعرف على وجهتك كجهاز ملاحي مشابه لنظيره الموجود في السيارات المتطورة. والسؤال هنا هل هذه بداية إنطلاق الكتالوجات التفاعلية أم أنها مجرد صيحة عابرة لجذب الإنتباه أو لتسويق المنتج بشكل ذكي. هذا ماسيتضح لنا في السنوات القليلة القادمة.


فيسبوك تصدر مركز للتطبيقات الويب و أجهزة iOS و أجهزة الأندرويد

قام الفيس بوك بطرح مركز خاص بالتطبيقات والذي سيمكن المستخدم من شراء وتحميل تطبيقات وألعاب عبر الفيس بوك، وهذه البرامج تم بنائها على منصة فيسبوك التي أتاحتها للمطورين لتمكنهم من إنتاج تطبيقات بسيطة تعمل على الويب أو الأجهزة الذكية العاملة على نظام iOS أو Android.

إذا كنت تعتقد أن خطوة فيسبوك هذه لمنافسة متاجر البرامج الخاصة بأبل أو الأندرويد فهذا غير صحيح، فمركز التطبيقات هذا سيصبح جزءاً من برنامج الفيس بوك المتوافر على الأجهزة المختلفة. وفي الأسابيع القليلة القادمة سيتمكن المستخدمين من تجربة هذا المركز على جميع المنصات التي تم ذكرها مسبقاً، يذكر أن الفيس بوك لن تمكنك الآن من الولوج إلى هذا المركز حيث أنها أطلقته فقط للمطورين ليتمكنوا من إضافة تطبيقاتهم عليه لتكون متاحة وقت إصداره بشكل نهائي إلى العامة. جميع هذه التطبيقات ستطلب تسجيل الدخول بإستخدام حسابك في الفيس بوك لتتمكن من الإستفادة منها.


Evernote تستحوذ على Penultimate

استحوذت شركة إيفرنوت على الشركة المنتجة لتطبيق Penultimate الشهير الذي يقدم خاصية الكتابة اليدوية على الآي باد، تطبيق Penultimate تم إصداره منذ قرابة العامين ولازال في قائمة أعلى التطبيقات مبيعاً على منصة الآي باد. بهذا سيكون هذا التطبيق واحداً من عائلة Evernote، هذا التطبيق سيبقى منفصلاً بحد ذاته ولكنه سيحظى بالكثير من المزايا والإضافات التي ستقدمها له Evernote منها العديد من خصائص البحث والتزامن. هذه الخطوة ستمكن المستخدم من الإستفادة من تقنيات تعمل على تطويرها Evernote حالياً في خواص التعرف على الكلمات المكتوبة باستخدام الكتابة اليدوية، وتقديم تطبيقات أخذ الملاحظات والكتابة بشكل ثوري جديد، وهو ما سيستفيد منه مالكي الآي باد أو الراغبين في شرائه قريباً، لذلك فنحن ليس أمامنا سوى الإنتظار لرؤية ثورة تطبيقات الكتابة وأخذ الملاحظات.

Penultimate
المطور
Evernote
الحجم48.9 ميجا
الإصدار6.2.4
التقييم
متاح في متجر البرامج


تطبيق Instagram يتحول لكاميرا (تخيلياً)

تكلمنا كثيراً عن تطبيق إنستاغرام الذي لاقى شهرة واسعة لدى شريحة واسعة من المستخدمين، وبسبب هذا النجاح قامت فيسبوك بالإستحواذ على هذه الشركة بصفقة تقدر بمليار دولار مما أضاف شهرة لهذا التطبيق، هذه الشهرة ألهمت شركة Socialmatic إلى عمل نموذج لكاميرا تجريبية مستوحاة من شكل أيقونة إنستاغرام الشهيرة. هذا النوذج التصوري الذي تم صنعه إحتوى على سعة تخزين 16GB وشاشة لمس كبيرة الحجم كما زودت الكاميرا بال WiFi والبلوتوث لتتمكن من الاتصال بالأجهزة المختلفة كما تحتوي على عدستين، أحدهما لإلتقاط الصور، والثانية تستخدم لإضافة مؤثرات ثلاثية الأبعاد على الصورة، كما تحتوي هذه الكاميرا على فلاش من نوع LED، زووم بصري، وطابعة فورية داخلية بداخل جسم الكاميرا للطباعة اللحظية بإستخدام تقنية Polaroid. كما أن هذه الكاميرا التصورية لا تزال تحقق نفس إستراتيجيات وأفكار تطبيق إنستاغرام في التواصل ومشاركة الصور لحظياً، كما أن كل صورة يتم طباعتها ستحوي كود من نوع QR-Code ليتمكن أي شخص من مسح هذا الكود لمتابعة صاحب الصورة على إنستاغرام.
مثل هذه الأفكار العبقرية التي تستخدم منتجات محببة لدى شريحة واسعة من المستخدمين تحصد إعجاب الكثيرين وتشتهر بسرعة عالية، فقد شاهدنا سابقاً ألعاباً ومجسمات وإكسسوارات لمنتجات مثل الطيور الغاضبة “Angry Birds” وقد إنتشرت مثل هذه الإكسسوارات كالنار في الهشيم ويرجع الفضل في ذلك إلى الشهرة التي حاز عليها التطبيق. لكن حتى لا تأمل في منتج مثل هذا قريباً كل هذا خيال في الوقت الحالي، لكن من يدري ربما يحول الى حقيقة.


أخبار أخرى…

  • لاحظ عدد من مستخدمي موقع خدمة أبل السحابية iCloud ظهور تنبيهات أعلى الصفحة تشبه إلى حد كبير تنبيهات نظام iOS 5 وهى أيضاً الخدمة المتوقع نقلها إلى نظام التشغيل الخاص لكومبيوترات أبل 10.8 والذي سوف تعلن عنه أبل في مؤتمرها القادم، حتى الآن لم تعلق أبل على هذه الصور وهل ستقدم تحسينات على الخدمة وجعل المزامنة ممكنه من أجهزة الكومبيوتر مثل الخدمات المشابهه كجوجل درايف والدروب بوكس؟ أم أن هذه الصور مجرد تجارب عابرة ولن تقدم أبل أي تعديلات جوهرية في الخدمة.

  • أعرب الرئيس التنفيذي لشركة AT&T عن تأثر دخل شركتة بسبب خدمة الرسائل الخاصة بأبل iMessage وذلك لأن أكثر من 70% من مبيعات شركته من الأجهزة الذكية في الفترة الماضية كانت من الآي فون وجميع هذه الاجهزة تأتي مزودة بخدمة رسائل أبل المجاني وبالتالي تعرض دخل الشركة من الرسائل للإنخفاض كبير، ويعتبر هذا أول تصريح من نوعه لمديري أحد شركات الاتصالات في العالم عن تأثير سلبي لأبل على دخل شركتة، وخلال الأشهر الماضية بدأت أبل أيضاً في توفير الخدمة على أجهزة الكومبيوتر الخاصه بها مما جعل أي مستخدم لأجهزة أبل يتوقف عن ارسال رسائل لأصدقائة (مالكي أجهزة أبل) عبر شبكة الهاتف .
  • أعلن مؤشر أكبر الشركات الأمريكية والشهير باسم FORTUNE 500 عن قائمة الشركات الأحدث وجاءت شركة أبل للمرة الأولى في المركز 17 حيث سجلت دخل يقدر ب 108 مليار دولار وصافي ربح 25.92 مليار ، وهذه هى المرة الأولى التي تتمكن أبل من دخول قائمة أكبر 20 شركة من حيث الدخل، الجدير بالذكر أن شركة أكسون موبيل البترولية لا تزال تتصدر أكبر شركة في الولايات المتحدة والعالم من حيث الدخل بقيمة 452 مليار دولار وربح 41 مليار دولار… دخل أبل السابق ذكره يساوي تقريبا الناتج القومي لدولة نيوزلندا… أما بالنسبة لمنافسي أبل  فجاءت مايكروسوفت في المركز ال 37 بدخل 70 مليار دولار وصافي ربح 23 مليار وجوجل ففي المركز 73 بدخل 37.9 مليار وصافي ربح 9.7 مليار.

 

  • أعلن الرئيس التنفيذي لشركة فوكس كون والتي تعتبر ثاني أكبر مصنع في العالم من حيث عدد العمالة 1.1 مليون عامل بتأكيد خبر أن أبل سوف تقوم باستثمار جزء من السيولة الضخمة لديها في تحسين أوضاع العاملين في فوكس كون ، هذه الأخبار تؤكد أن تيم كوك رئيس أبل الحالي تأتي العلاقات الإنسانية كجزء مهم في ما يقوم به فبدأ منظومة أبل للتبرعات والتي كان ستيف جوبز قد قام بإيقافها من قبل وأعلن أن كل موظف سوف يتبرع بدولار سوف تقدم أبل دولار مماثل، وثم تدخل عدة مرات لحل مشاكل موظفين لديه وعملاء أيضاً ، وها هو يواصل الجانب الإنساني ويسعى إلى تحسين أوضاع عمالة فوكس كون والذين أقدموا عدة مرات على الانتحار بسبب سوء ظروف العمل في الشركة … تصرف رائع من تيم كوك لكن نتمنى أن نرى منتجات رائعة قوية مثلما نرى اهتمام إنساني رائع منه.

هذه ليست كل الأخبار لكن اتينا لك بأفضلها وليس من الضروري لغير المتخصص ان يشغل نفسه بكل شاردة وواردة فهناك اشياء اهم تقوم بها في حياتك، فلا تجعل الأجهزة تشغلك او تلهيك عن حياتك وواجباتك، وأعلم ان التقنية لتسهل لك الحياة وتعينك عليها وان سلبتك حياتك وانشغلت بها فلا داعي منها.

المصادر:  androidauthority | tuaw | wired | macrumors | macrumors | cnn

مقالات ذات صلة