reiboot

ذكرنا أكثر من مرة عن محاولات أبل حماية أجهزتها وما بها من بيانات هامة من اللصوص والمتطفلين، ومن أشهر ما قدمته أبل في هذا المجال خدمة العثور على الهاتف ” Find My iPhone ” والتي تمكنك من تتبع اللصوص وأيضاً محو جميع محتويات الجهاز عبر السحابة. لكن كل ما سبق كان مجرد حديث نظري فقط عن طرق حماية الآي فون وأجهزة أبل المحمولة لكت ماذا عن الواقع؟ هل بالفعل تنجح هذه الأساليب؟ الصديق أحمد سمير أرسل لنا قصة حقيقية عن سرقة الآي فون الخاص به وكيف تمكن من استعادته خلال ساعة واحدة فقط والقبض على اللصوص.

أثناء عودتي بالسيارة إلى منزلي مع زميلي في العمل “عمرو” وتحديداً في “شبرا الخيمة عند كوبري عرابي” سمعت أحدهم يخبط بيده على سيارتي ويصيح ” ألا تراني لقد صدمتني بالسيارة ” وعندما نظرة في المرآه وجدت شخص شكله مريب فنزلنا من السيارة وأخبرناه أننا لم نلمسه واعتذرتنا له وفي هذه الأثناء اخبرني أحد الأشخاص الماريين في الشارع أن أحدهم قد مد يده الى شباك السيارة وسرق هواتفنا التي تركناها بها، وكان بالسيارة هاتفين أحدهم نوكيا والآخر هو عزيزي وصديقي آي فون 4 “وا أيفوناااااه”.

لكني تذكرت أنني قمت بتفعيل خدمة العثور على الهاتف “Find My iPhone” وعن طريق الكومبيوتر المحمول الخاص بصديقي و اليو أس بي الذي يمده بإتصال الأنترنت ذهبت فوراً إلى موقع iCloud وشاهدت موقع هاتفي على الخريطة وأنه لا يزال قريباً من موقعي الحالي، وأيضاً كان بجهازي تطبيق آخر قمت بتحميله من السيديا يدعى iGotya (يمكن تحميله من سورس ModMyi بسعر 4.99 دولار) ووظيفة هذا التطبيق أنه إذا حاول أي شخص فتح الهاتف وكتابة كلمة المرور بشكل خاطئ فإنه يلتقط صورة لهذا الشخص ويرسلها إلى بريدك الإليكتروني وكذلك موقع التقاط هذه الصورة، وبالفعل قمت بفتح الإيميل الخاص بي  ووجدت صورتين للصوص.

 صور حقيقية للصوص و في الأسفل صورة للظابط عند تحرير المحضر

الأن ما العمل، أنا أعرف مكان الهاتف وأعرف شكل اللصوص، هل اتصل بهم واتوعدهم ان لم يردو الهاتف؟ ام أذهب لهم فوراً واستعيد هاتفي بالقوة؟ فأخبرني صديقي ان هناك قسم شرطة قريب (قسم أول شبرا الخيمة) الأفضل أن نستنجد بهم أولاً، فذهبنا فوراً الى قسم الشرطة وقابلني النقيب “أحمد ناصف” وبعد شرح القصة له وأظهار صور اللصوص وخريطة بمكان الهاتف، دهش الجميع من هذه التقنية الرائعة وبالفعل تمكنوا من معرفة أحدهم وهو صاحب محل هواتف فقام الظابط بإرسال قوة من الشرطة للقبض عليه وبالفعل تم القبض عليه وأنكر وقال أن أشخاص قاموا ببيع الهاتف له لكن تم تحرير محضر وإرفاق الصور الملتقطة بواسطة الجهاز وإرسال المتهم إلى النيابة، لكن ما يهمني أن آي فوني حبيبي قد عاد إلي سالماً وشعرت أنني أريد أن أقول … أبل والشرطة والشعب إيد واحدة.


نبارك لأخينا أحمد على إستعادة هاتفه الحبيب :) ولكن الفضل كله يعود لتوفيق الله عز وجل فبدون تواجد كمبيوتر محمول به وصلة أنترنت لكان الأمر أصعب وربما أدى آي تأخر في متابعة هاتفك الى إغلاق الهاتف ومن ثم فقدان أثره، أيضاً تواجد اتصال إنترنت في هاتفك باستمرار وتفعيلك لخدمة “Find My iPhone” هو المفتاح الاساسي بالإضافة الى تطبيق iGotya من السيديا والذي ساهم بشكل كبير في التعرف على اللصوص ونتمنى أن تقوم أبل بدمج هذه الميزة في تحديثات النظام القادم

نصائح للمستخدم

  • أشترك في حزمة بيانات حتى يتوافر إتصال انترنت على جهازك بشكل دائم
  • قم بتفعيل خدمة ” العثور على ال iPhone” عن طريق الدخول الى إعدادت الجهاز من ثم إعدادت iCloud وتفيل الخدمة
تحذير إلى اللصوص لا تحاولوا الإقتراب من الآي فون فسوف يتم القبض عليكم أسرع مما تتخيلوا

( على أمل ان يكون هناك لص متابع للموقع :) )

الصور والقصة من الصديق أحمد سمير وجدي وتم التعديل على القصة الأصلية لتكون باللغة العربية، ومسؤلية صحة هذه القصة تعود للراوي

مقالات ذات صلة