نسعى دائماً لجعل القارئ بمجرد أن يصل إليه إشعار من تطبيق آي-فون إسلام بوجود مقال جديد يكون على ثقة انه ذا أهمية وسيتعرف منه على معلومة جديدة، لكن أحياناً تظهر أخبار متوسطة الأهمية لا تستحق ان يفرد لها مقال كامل ونشغل اخواننا وكأن الدنيا كلها تدور حول التفاحة، لذلك قررنا أن نقدم مقال أسبوعي يجمع هذه الأخبار لنجعل القارئ على علم بمختلف الأخبار ويتأكد أنه بمتابعة الموقع لن يفوته أي خبر.

 

الآي فون 5 يتفوق على الجلاكسي S3 في استخدام الإنترنت:

بالرغم من أن عمر الآي فون 5 لم يتجاوز الشهر الا أن له حركة مرور على الانترنت أكثر من منافسة الأساسي جلاكسي S3 الذى صدر منذ مايو الماضي وحقق مبيعات تزيد عن 20 مليون جهاز، آخر التقارير من Chitika تؤكد ان الآي فون 5 يلتهم 56% من حجم البيانات المتدفقة على للجهازين مقابل 44% لجهاز الجالاكسي وذلك بعد 18 يوماً فقط من إطلاقه الرسمي، وأرجعت الشبكة ذلك الى معدل المبيعات المرتفع جداً و شبكة الـ 4G، التي تشجع على استخدام الإنترنت ونقل البيانات، تحليل استخدام الإنترنت الذى قامت به Chitika يثبت قوة الجهاز الجديد وعدم تأثر المبيعات بالعيوب التي رصدها البعض في الهاتف ونظام تشغيله أبرزها الخرائط.


رفيو تطلق تطبيق لقلى البيض:

من المعروف أن شركة روفيو تسعى للاستفادة القصوى من لعبة الطيور الغاضبة وأصدرت وتصدر عدة نسخ مختلفة، لكن هل تصدق أن الشركة أطلقت تطبيق عبارة عن كتاب يضم طرق قلي البيض؟!!! شاهد الفيديو

ربما يكون التطبيق غريباً لكنه بالفعل صدر ومتاح الآن للتحميل في متجر البرامج بسعر 5$ ويعمل فقط على الآي باد.


أبل تصل لاتفاق حول تصميم ساعة الآي باد:

من المعروف أن الآي باد لا يضم تطبيق “الساعة” لكن في نظام iOS 6 صدر له التطبيق، لكن سرعان ما انتشر خبر يؤكد أن تصميم الساعة الجديد قد تم نقله أو نسخه من تصميم الهيئة الفيدرالية للسكك الحديدية السويسرية، وقد سبق وملأت أبل الدنيا تصريحات حول أنهم في دفاعهم عن تصميماتهم لا يسعون للمكاسب أو للسيطرة على السوق ولكنهم يسعون لدعم الابتكار عن طريق إيقاف النقل والنسخ، ولأن نقل التصميمات أصبح شيء ذا تكلفة باهظة خاصة لو سعى صاحب التصميم الأصلي للقضاء والمحاكم، فقد لجأت أبل للحلول الودية وأجرت اتفاقا مع الهيئة، والذي لم تُعلن تفاصيله لكن الهيئة نشرت بيان على موقعها الرسمي جاء فيه : ” الهيئة الفيدرالية للسكك الحديدية السويسرية وشركة أبل قد توصلا الى اتفاق بشأن استخدام تصميم الساعة الخاص بالهيئة على الأجهزة مثل الآي باد والآي فون، وقد وقع الطرفان اتفاقية ترخيص” يذكر أن الهيئة قد سبق وسمحت لشركة Mondaine باستخدام التصميم في ساعات اليد التي تصنعها.


أبل تحصل على خدمات “مدير تنفيذي” من أمازون:

وقعت أبل عقد مع “وليام ستاسور- William stasior” أحد أكبر المسئولين في شركة أمازون ومشروعها “A9” ومسؤول عن تكنولوجيا البحث وسبق له العمل في عدة شركات أخرى مثل أمازون. ليصبح مسؤول عن سيرى، يأتي تعيين “ستاسور” بعد عام كامل تقريباً من رحيل “داج كيتلوس – Dag kittlaus” أحد مؤسسي سيرى والمسئول الأول عنها في أبل وعقبه أيضاً رحيل ” آدام شاير-Adam Chayer” وهو أحد مؤسسي سيرى أيضاً، يذكر أن مؤسسي سيرى قد حققوا نجاحاً ملفتا قبل أن تشترى أبل الشركة وقد ذكروا في وقتها أن النجاح الذي حققوه يرجع إلى أنهم لم يعدوا الجمهور بالكثير فلم يرفع الجمهور من سقف توقعاته ووجد مفاجآت سارة كثيرة، أما أبل فالمنتظر منها دائماً هو الخدمات عالية الجودة لذلك يُحبط الكثيرين حين يجدوا “سيرى” لا تستجيب أو لا تتمكن من إيجاد إجابة، وعمل ستاسور في أمازون والذي تخصص في مجال البحث وهو مجال ضروري إلى أبل كي تطور “سيرى” و تتخلص من إعتمادها على جوجل.


الآي بود 5 لا يستشعر الضوء:

لاحظ الكثير من مستخدمي الآي بود تاتش 5 أن درجة سطوع الشاشة لا تتغير تلقائياً حين تتغير شدة الإضاءة من حول الجهاز، وقد كان الإصدار السابق للآى بود تاتش به هذه الخاصية مثل معظم الأجهزة الذكية التي تقوم بضبط السطوع تلقائياً، بالفعل توجد طريقة لضبط سطوع الشاشة لكنها عبارة عن مؤشر تُحركه يدويا بالتدريج بين درجات السطوع، لكن هل فعلاً لا توجد طريقة لجعلة يضبط درجة السطوع تلقائي؟ للأسف تأكدت هذه المعلومة حين أرسل أحد المستخدمين رسالة لـ فيل شيلر نائب رئيس شركة أبل وجاءه الرد ” إن الجهاز الجديد قد صُمم ليُصبح أنحف وحساس الضوء –وهو الجزء المسؤول عن هذه الوظيفة – كان سيزيد من سمك الجهاز” وبهذا تكون فضلت أبل أن تحافظ على نحافة الجهاز.


جوجل تحت المراقبة في أوروبا:

حذر المسئولين عن الخصوصية في أوروبا شركة جوجل من توقيع غرامات وعقوبات من أي نوع عليها بحلول العام القادم إن لم توضح خلال هذه الفترة كيف يتم إستخدام بيانات المستخدمين التي تجمعها الشركة عبر منتجاتها المختلفة لتشاركها مع المعلنين وتبيع من خلالها إعلانات، إعترضت 27 من الشركات الأوروبية المتخصصة في حماية البيانات على سياسات جوجل وبعثت رسالة إلى “لاري بيج” المدير التنفيذي للشركة لكي يُعدل اتفاقية الخصوصية الموضوعة في عشرات الخدمات التي تقدمها جوجل عبر الانترنت وعلى رأسهم محرك البحث العملاق، نظام تشغيل الهواتف أندرويد، وموقع يوتيوب المتخصص في عرض الفيديوهات، بحيث يصبح ممكناً للمستخدمين فهم فيما تُستخدم بياناتهم الشخصية، حيث أن الشركات الكبرى مثل “فيس بوك ” و “مايكروسوفت” وجوجل تجمع البيانات مثل السن والنوع والاهتمامات وحتى تاريخ التصفح بحيث يُقدم خدمات مناسبة لكل مستخدم وطرح الاعلانات وفقاً لاهتمامات المستخدمين مما يرفع من سعرها، وقد علق المسؤولين في جوجل أنهم “يجمعون البيانات فقط من المستخدمين المسجلين الذين يوافقون على اتفاق الخصوصية وأن البيانات تستخدم بشكل رئيسي في موائمة الخدمات التي تقدمها الشركة ” لكن الكثير من المزايا التي تقدمها جوجل لا يمكن التعامل معها بدون التسجيل، وللتسجيل يجب أن توافق على اتفاقية الخصوصية.


أخبار أخرى…

  • بعد أن صار مؤكد صدور الآي باد مينى هذا الشهر و بعد النجاح الجيد الذى حققه جهاز كيندل فاير عادت جوجل لتغازل المستخدمين بالسعة العالية لجهاز نيكسس 7، الجهاز الذي حقق مبيعات جيدة نسبياً خاصة وأن سعره يبدأ من 199$ يبدوا أنه سيتأثر من الزحام الذى سيحدث في سوق الـ7 بوصة، لذا يبدو أن جوجل انتبهت إلى وتعد لتحديث عائلة نيكسس 7 بصدور نسخة جديدة سعة 32 جيجا بسعر 248.37 $ والتي ظهرت بالفعل على متجر Staples Advantage، السعر الخاص بالنسخة 32 جيجا هو نفسه سعر ال 16 جيجا وهذا يعني أن جوجل ربما تقوم بتغيير أسعار الأجهزة، لا أحد يعلم لأن الجهاز الجديد لم يعلن عنه رسمياً بعد وننتظر مؤتمر جوجل نهاية الشهر الجاري.

  • بدأت مايكروسوفت حملة دعائية للترويج لجهاز الـ surface ويبدوا إنها على استعداد لإنفاق الكثير كي يصلوا بالجهاز للقب “قاتل الآى باد” وأخيراً أعلنت مايكروسوفت أن الجهاز سيصل يوم 26/10 لمن قام بحجزه من الانترنت وأسعار الجهاز هى 499$ لنسخة الـ32 بدون “touch cover ” و 599$ لنسخة الـ32 مع الـ”touch cover ” و699$ للنسخة الـ64   “touch cover” وأن كنت مهتم وتريد أن تعرف اكثر عن هذا الجهاز فيمكنك قراءة هذا المقال.

  • من المعروف أن متاجر أبل الرسمية موجودة في 13 دولة غير الولايات المتحدة، وبينما تسعى أبل للتوسع وفتح المزيد من المتاجر جاء أحدث متاجرها في “بكين”، ويذكر أن الصين يوجد بها 5 متاجر منهم 2 في بكين نفسها، المتجر الاخير سيتم افتتاحه بداية الأسبوع القادم، والمميزات في المتاجر الرسمية لأبل كثيرة فغير توفر المنتجات والملحقات في المواعيد الرسمية فأن المنتجات أيضاً توجد بالأسعار الرسمية -بعد إضافة الرسوم الخاصة بكل بلد- وهذا يؤكد على اتجاه أبل للاهتمام بالسوق الأسيوي وخاصة الصيني فكما نعلم جميعاً فإن 25% من دخل أبل يأتي من الصين، لذا اهتمت بها أبل وخاصة في التحديث الأخير لنظام التشغيل وحتى في المتاجر حيث أصبح يوجد ثلاثة متاجر في بكين وحدها٫

هذه ليست كل الأخبار لكن اتينا لك بأفضلها وليس من الضروري لغير المتخصص ان يشغل نفسه بكل شاردة وواردة فهناك اشياء اهم تقوم بها في حياتك، فلا تجعل الأجهزة تشغلك او تلهيك عن حياتك وواجباتك، وأعلم ان التقنية لتسهل لك الحياة وتعينك عليها وان سلبتك حياتك وانشغلت بها فلا داعي منها.

المصادر:| brisbanetimes | tuaw |9to5mac |9to5mac | 9to5mac |forums.toucharcade| geeky-gadgets | 9to5mac | theverge |

مقالات ذات صلة