reiboot
بعد انتشار الإشاعات والخدع والكذب في المنتديات وعبر البريد والشبكات الإجتماعية، أصبح واجب علينا في آي-فون إسلام أن نقف وقفة لنخبرك أن لا تصدق كل ما يقال لك حتى وإن شاهدته بعينك فقد تخدعك التقنية كما تفيدك وأعرض الأمر علينا حتى نقوم بكشف الحقيقة لك.

خلال الأيام الماضية انتشرت رسالة بين مستخدمي تطبيق الواتس أب تحذيرية وكان هذا نصها:

خلال الأسبوع الماضي حدث خطأ في سيرفرات الواتس أب ونتيجة لذلك لم يظهر الحالة “Status” للأشخاص المسجلين في جهازك وظهر بدلاً منها عبارة “Error Status Unavailable” ومن هنا وجدنا فيض من الرسائل تحذر من الواتس أب تم اختراقة وأنه سيصبح غير مجاني وعليك إرسال هذه الرسالة لعدد كذا من أصدقاءك كي يظل التطبيق يعمل لديك، وغيرها من الكلام المخادع والمكذوب تماماً وهذه بعض الأسباب.

  • الرسالة تبدأ أن الواتس أب أخترق ثم تتحدث أن التطبيق سيصبح غير مجاني، فما علاقة الاختراق بأن التطبيق مدفوع؟
  • الرسالة تقول أن التطبيق سيكون ذو تكلفة من صيف 2012 ولم يلحظ من يرسلها أن صيف 2012 قد مضى منذ أشهر.
  • لم يفكر مرسل الرسالة إذا كانت الشركة تريد فرض رسوم شهريه على التطبيق بشكل مفاجئ، فكيف سيصبح مجاني لمن يحذر أصدقاءه؟ هل الشركة ستكافئ من يحذر الآخرين ويقلل أرباحها؟
  • إذا كان إرسال الرسالة هو لكي يعلم أن هذا الحساب نشط، ألا تكفي مئات الرسائل والصور التي تتبادلها يومياً وتمر عبر سيرفرات الشركة لكي تعلم أن حسابك نشط؟
  • إرسال رسالة واحدة بشكل متكرر لعشرات وربما مئات المستخدمين ربما يجعل سيرفرات الشركة تصنف حسابك أنه حساب خداعي “سبام” ويتم إيقافه إلى الأبد وهذا حدث بالفعل مع بعض الزوار.

هذه الرسالة كذبة وغير حقيقية، والغريب أننا لا نزال نجد من يصدقها رغم أنها قديمة جداً وقامت شركة واتس أب بنشر تكذيب لهذه النوعية من الرسائل وذلك منذ 11 شهراً ويمكن الوصول إليه عبر هذا الرابط وهذا يوضح أنها رسالة قديمة جداً، الواتس أب ليس تطبيق مجاني ونحن ندفع دولار للحصول عليه وعندما تشتري تطبيق فهو يصبح ملكك إلى الأبد وأبل لن تسمح لشركة أن تبيعك تطبيق بدولار مثلاً ثم بعد عام تجد صلاحية التطبيق انتهت وعليك شراءه من جديد، وهذه النوعية من الرسائل قديمة وسبق وأن رأينا مثلها تماماً على بريد الهوتميل منذ أكثر من عشرة أعوام تحذر المستخدم وتطلب منه أن يرسل إيميل لأصدقاءه يحتوي على نفس النص السابق، وتذكر دائماً:


لا تدع أحد يخدعك. وإن خدعوك فلا تقلق سوف نكشف خداعهم في حلقات…

كشف الحقيقة

مقالات ذات صلة