أثناء انشغال الجميع بالتسريبات الخاصة بالآي-فون المتوقع صدوره في شهر سبتمبر وتحليلات مؤتمر أبل للمطورين، جاءت أمازون قبل أيام وقدمت مفاجئة، هاتف جديد يدعى Fire اعتبره البعض تحفة فنية من التقنية وأنه محاولة من أمازون لصناعة هاتف يقدم مفهوم مختلف كما صنع الآي فون. في هذا المقال سوف نرى ماذا قدمت أمازون في جهازها الجديد.

هاتف أمازون الجديد؛ آي فون آخر أم مجرد هاتف؟


العملاق أمازون يتمدد

من منا لا يعرف أمازون؟ أنها الشركة الأكبر عالمياً في البيع الإلكتروني للمنتجات المختلفة، أكبر ناشر للكتب الإلكترونية، شركة تقدم خوادم وسيرفرات وخدمات عديدة يعتمد عليها الملايين حول العالم -ومنهم شركتنا-، أمازون التي تمتلك موقع Alexa الذي يرتب المواقع حول العالم ويقول هذا الموقع رقم 1 وهذا رقم 2، وتقدم تطبيق وموقع “Goodreads” الأشهر عالمياً في مراجعات الكتب. وأجهزة كيندل اللوحية الشهيرة، وتخطط لاستخدام طائرات بدون طيار لشحن البضائع التي تشتريها بعد ساعات من طلبها. أمازون الآن تقدم هاتف ذكي جديد. فماذا سيكون يا ترى؟

 feature-fireos


المواصفات التقنية

بالرغم من أننا نعلم أن العتاد في الأجهزة الذكية يعد خادعاً فنظام التشغيل له دور كبير، فمثلاً تجد هاتف جوجل نيكسس يتفوق على العديد من أجهزة HTC وسامسونج الذين يأتون بنفس العتاد، لكن البداية مع المواصفات وهى:

  • شاشة بحجم 4.7 بوصة بتقنية IPS LCD HD ودقة 315ppi.
  • معالج كوالكوم 800Snapdragon بسرعة 2.2 جيجاهيرتز رباعي النواة ومعالج رسوميات Adreno 330.
  • سعات تخزينية 32 جيجا بسعر هاتف الآي فون الذي سعره 16 جيجا وبمئة دولار إضافية تحصل على النسخة ذات الـ 64 جيجا.
  • كاميرا بدقة 13 ميجا بيكسل بعدسة f/2.0 ومزايا عديدة مثل مضاعفة وقت فتح العدسة لزيادة الضوء وتحسين جودة الصور وغيرها من المزايا. نشرت أمازون الصورة التالية لمقارنة كاميرا جهازها مع S5 و 5S.

Amazon Camera

  • تصوير فيديو [email protected]
  • تقنية NFC.
  • حساسات تدعى “Dynamic Perspective” سوف نقوم بشرحها لاحقاً.
  • بطارية 2400 مللي أمبير مع زمن تحدث يصل إلى 22 ساعة.
  • ذاكرة تخزين عشوائي -Ram- بسعة 2 جيجابايت.

خصائص النظام:

لقد أتى هاتف “فاير” بعتاد جيد لكننا نعلم أن القوة في أنظمة التشغيل. مميزات هاتف آمازون تكمن في مزايا النظام الذي تعول عليه الشركة وأهم مزايا النظام هى:

1

تفاعل أكثر للاستخدام بيد واحدة: تميز النظام بإضافة العديد من المزايا ولإيماءات التي تسهل استخدام الهاتف بيد واحدة مثل القدرة على إمالة الهاتف للتحرك نزولاً وصعوداً في صفحات الويب وأيضاً تحريك الجهاز لليمين أو اليسار لإظهار القوائم الخاصة بالتطبيقات.

2

تخزين صور لا محدود: أعطت آمازون سعة غير محدودة لتخزين الصور على السحابة الخاصة بها لمستخدمي الهاتف.

3

FireFly: هي خدمة تقدمها أمازون تعكس قوتها الشرائية والتي خصصت لها زر مخصص في الهاتف. هذه الخدمة تمكن المستخدم من توجيه الكاميرا الخاصة بالهاتف إلى تقريباً أي منتج أو “باركود” ليقوم الهاتف بإحضار هذا المنتج لك من موقع أمازون بكل معلوماته ويمكنك من شراءة مباشرة. هذه الخدمة تمكنك من شراء العديد من الأشياء من الإلكترونيات إلى مستحضرات التجميل إلى الأفلام. نعم الأفلام أيضاً فإذا كنت تشاهد فيلم ما قم بفقط بعمل لقطة للشاشة “سكرين شوت” وستجد النظام يخبرك ما هو. تقول أمازون أن البحث يتم في أكثر من 70 مليون منتج.

الخدمة لا تتوقف على المنتجات فقط فحتى لو صوبتها نحو إعلان عادي سوف تظهر لك رقم الهاتف والبريد وتعرض عليك إمكانية التواصل معهم.

FireFlay

4

خدمات Prime: تعطي آمازون مع الهاتف سنة مجانية كاملة من “Amazon Prime” والذي يعطيك وصول أفضل لخدمات آمازون وكل ما تقدمه.

5

HDR ذكي: كاميرا الجهاز يمكنها التنبؤ وإخبار المستخدم متى يجب أن يستخدم HDR ومتى يجب إغلاقه بناءً على ظروف المشهد.

6

خرائط تفاعلية: أمازون تريد المنافسة حتى في الخرائط حيث دمجت خدمات Yelp في خرائطها ثلاثية الأبعاد، سترى في الخريطة الأماكن والمطاعم وعلى كل منهم التقييم الخاص به لتعلم مسبقاً جودة المكان الذي تراه على الخريطة.

Maps Amazon

7

نظام Fire OS 3.5.0: والذي تم بناؤه من نظام أندرويد ولكنه معدل ولذا تعمل عليه تطبيقات الأندروبد ولكن الجهاز يأتي مع متجر أمازون “يدعى بالمناسبة Appstore مثل متجر أبل” وهو حالياً يضم أكثر من 200 ألف تطبيق وهو عدد جيد لكن لم يصل إلى عدد متجر جوجل.

8

دعم فني فوري: إذا كنت لا تعرف كيف تغير الخلفية أو تحمل تطبيق أو تصور فيديو أو لديك أي سؤال عن الجهاز فستجد أيقونة دعم فني، اضغط عليها لتتحدث صوت وصورة مع موظفي أمازون ليساعدوك ويشرحوا لك ما تريده.


تقنية ثلاثية الأبعاد.. داخل الشاشة:

amazon-fire-phone

تعتمد أمازون في تسويق الجهاز على هذه النقطة. يأتي هاتف “فاير” بدمج أربع كاميرات إضافية في مقدمة الهاتف تعمل على التقاط موضع وجه المستخدم وتضبط بذلك الشاشة لتعطي المستخدم عمق حقيقي ثلاثي الأبعاد في الشاشة داخل التطبيقات. وقد وعدت آمازون بأن هذه التقنية ستؤدي لصنع تطبيقات وألعاب أفضل لأن التطبيقات ستعلم أين ينظر المستخدم وموضع وجهه، وقد وفرت الشركة الـ SDK الخاص بالمطورين. وهذا هو فيديو عرض للتقنية أثناء المؤتمر:

فيديو آخر رائع


تعليق آي-فون إسلام

Fire Camera

أرادت أمازون أن تقدم جهازاً مختلفاً، مزايا رائعة وحقيقية، لكن يعيبها شيء أساسي وهو أنه جهاز يهم مستخدمي أمازون داخل أمريكا، إذا كنت تشتري كتب وأفلام ومقاطع صوتية، ومنتجات أمازون المختلفة وتعيش في أمريكا فهذا الجهاز سوف يكون من أفضل الخيارات لك، أما غير ذلك فلن يكون ذو ثقل لعدة عيوب أهمها:

  • سعره مرتفع ويساوي أسعار الأجهزة العليا المنافسة، على عكس الأجهزة اللوحية الكيندل والتي يكون سعرها أقل بكثير من المنافسين.
  • متوفر فقط داخل أمريكا، لا انجلترا لا فرنسا لا ألمانيا ولا حتى اليابان، فقط أمريكا وعلى شبكة AT&T.
  • منغلق تماماً على خدمات أمازون، فإن لم تكن تهتم بها فلن يكون ذو فائدة لك.
  • وزنه ثقيل جداً بالمقارنة بأجهزة 4.7 بوصة فهو 160 جرام وأيضاً أكثر سمكاً من كل الأجهزة العليا الحديثة من جميع الشركات سواء سامسونج أو أبل أو HTC وسوني، ويماثل وزن وسمك بعض أجهزة نوكيا لوميا.
  • لا يعتمد على متجر أندرويد الأساسي الخاص بجوجل مما يجعله متأخر في التطبيقات وتحديثها.
  • الجيل الأول من الهواتف لكل شركة عادة به عيوب وتم علاجها في الإصدارات التالية وربما يكون هذا هو سبب عدم توفيره عالمياً.

أرادت أمازون صناعة تجربة جديدة للمستخدم ونقلة مثل التي فعلها الآي فون، فقدمت جهاز به بعض الأفكار الجديدة لكنها تهم فئة صغيرة، وبقائمة من العيوب القاتلة. بعض هذه العيوب تتوفر في الآي فون لكن المستخدم الذي تعلق بأبل يمكنه تجاهلها لكن غيره لن يتمكن من هذا.

ما رأيك في جهاز أمازون؟ وهل تراه خطوة هامة في عالم الهواتف أم مجرد تجربة من شركة وسيظل بدون تأثير يذكر؟ شاركنا رأيك

المصادر:

Wired | Amazon | Techcrunch

مقالات ذات صلة