reiboot

مؤتمر أبل الأخير هو حديث الوسط التقني وموقعنا هذا طوال الأيام الماضية لما تضمنه من تحديثات هامة لأجهزتهم. وقد ركزت أبل على المطورين ومنحتهم لغة برمجة جديدة مما سيمكنهم من تطوير وتقديم تطبيقات غير مسبوقة؛ ولكن.. هل تركت أبل تطبيقاتها كما هي بدون تغيرات؟ بالطبع لا. فقد حسنت الكثير من الأمور وخاصة في تطبيق الصور وكذلك الكاميرا لتجعلهما أفضل وتعطي المستخدم المزيد من الخصائص التي أرادها المستخدم لفترة كبيرة. في هذا المقال سوف نستعرض الجديد في تطبيقي الكاميرا والصور في نظام iOS 8.

ما الجديد في الكاميرا والصور في iOS 8؟


الكاميرا:

تحب أبل أن تحتفظ بتطبيق الكاميرا بسيطاً قدر المستطاع وقد رأينا في iOS 7 كيف قامت أبل بتحسين مظهر التطبيق وجعل التنقل بين أقسامه بلمسات سريعة، لكن هذه البساطة لم تمنع أبل من إضافة ميزات جديدة إلى التطبيق وأهمها:


تغيير السطوع:

الإضاءة تعد من أكثر مشاكل الصور لذا نلجأ إلى العديد من التطبيقات لتحسين إضاءة الصور، الآن هذا مع النظام الجديد سيكون هذا متاح وقبل التقاط الصورة. المس في أي مكان في الشاشة للتركيز وسيظهر بجوار المربع أيقونة للسطوع تمكنك من التحكم في الإضاءة من من خلال سحب أيقونة الشمس الظاهرة لأعلى وأسفل:

Camera-Brightness


المؤقت:

هذه الخاصية كانت مطلوبة من بعض المستخدمين لكن آبل لم توفرها لذا لجأ المستخدمون إلى تعحميل تطبيقات تؤدي هذه المهمة من متجر البرامج ولكن أبل قررت أخيراً وضع هذه الميزة الأساسية في تطبيقها، وهي تتيح المؤقت باختيارات  ثلاث ثواني وعشر ثواني.

Camera-Timer


Time-Lapse

يبدو أن أبل بدأت تحب التأثيرات السينمائية فقد قررت أن تضيف تصوير الفيديو البطيء إلى نظامها السنة الفائتة وقد قررت هذه السنة إضافة تقنية Time-Lapse إلى تطبيق الكاميرا هذه السنة:

Time-Lapse

ولمن لا يعرف التقنية هي التقنية المستخدمة في صناعة مشاهد عالية السرعة في الأفلام أي عكس تقنية التصوير البطيء، ففيها تسجل مشهد في وقت طويل ويعرض في ثوانٍ معدودة، وهذا ما تشاهده في الفيديوهات من سحاب يمر سريعاً ونباتات تزهر وغيرها، ويمكنك فهم التقنية من خلال الفيديو التالي لكن مع مراعاة أن أجهزة أبل تعتمد على نفس التقنية لكن بالطبع هى هواتف وليست أجهزة احترافية مثل التي سجل بها المشهد.

نظام أبل يعرض المشهد 15 ضعف السرعة العادية، فإذا سجلت فيديو في دقيقة فسوف يعرض في 4 ثوان.


الصور

تطبيق صور أبل من أشد التطبيقات التي تحصل على نقد، فينقصه الكثير من المزايا مثل نقل الصور في مجلدات بشكل حقيقي، تسمية الصور وغيرها، وقد اهتمت أبل بالتعديل على هذا التطبيق في iOS 8 وأضافت بعض المميزات التي كان المستخدم يرغب بها هذه السنة -وإن بقى الكثير- وهذه أهم مزايا التطبيق:


مجلدات صور السحابة

الفرق بين هذه الخاصية وخاصية تدفق الصور هو أنها تخزن جميع الصور والفيديوهات في السحابة لتتمكن من الوصول إليها في أي وقت. أما تدفق الصور فيسمح لك فقط بمزامنة آخر 1000 صورة. هذه الخاصية يمكن تفعيلها من الإعدادات وعند تشغيلها توقف خاصية تدفق الصور.

iCloud-Photo


التغيير في درجة اللون

هذه الميزة تسمح بالتعديل في درجة اللون في الصورة بطريقة مميزة فهي تغير في السطوع وتباين الألوان وعدة خصائص في الخلفية لتصل بك لأفضل لون وهى تستخدم نفس الطريقة التي نعرفها في التطبيقات.

Pic-Brightness


تعديل ميل الصورة

تغيير بسيط، إذا التقطت صورة مائلة فتستطيع تعديلها بسهولة كما يحدث في كل تطبيقات الصور:

Edit-Pic


مفضلة للصور:

أضافت أبل إمكانية تمييز الصورة بعلامة القلب وتوجد في أسفل بجوار زر المشاركة والتي تظهر الصورة على كافة الأجهزة الخاصة بك بالإضافة لمزامنة جميع التعديلات وبهذا سيكون لديك مجلد تلقائي بصورك المفضلة.

Fav-Pic


نقاط متفرقة:

أضافت أبل إمكانية إضافة المزيد من اختيارات مشاركة الصور على المواقع  بحسب التطبيقات المستخدمة على الجهاز.

قامت أبل بإعادة تسمية مجلد الصور الملتقطة ليصبح “Recently Added” أي المضاف مؤخراً.

ما رأيك في التعديلات على تطبيقي الصور والكاميرا؟ وهل هناك مزايا هامة تحتاجها وغير متوفرة في التطبيق؟ شاركنا رأيك

مقالات ذات صلة