reiboot

تحدثنا في مقالاتنا السابقة عن مستقبل مزايا iOS، كمستقبل ميزة عدم الإزعاج، وتحدثنا أيضًا عن مستقبل مزايا البريد، وصولًا إلى مستقبل الإشعارات في نظام iOS، فماذا عن مستقبل مزايا مركز التحكم؟

Control-Center-iOS

مركز التحكم يعد من أهم مزايا أبل التي ضُمت إلى النقلة النوعية في نظام أبل iOS 7 ولكن أبل خذلت البعض في مزايا مركز التحكم، فبالرغم من أنها أضافت مزايا فريدة مثل الوصول إلى الكاميرا بشكل سريع أو فتح المصباح وغيره، إلا أن المركز كان عقيم في خيارات الإعدادات. لذا دعنا نفكر كيف يمكن أن تطور أبل مركز التحكم في السنوات القادمة.


خيارات أكثر

تعد أشهر أدوات السيديا وأكثرها تحميلاً هى تلك التي تخصص مركز الإشعارات وحتى زميلنا بن سامي في حديثه عن جهازه أنه يستخدمها –هذا الرابط-. سيكون من الرائع أن تمنحك أبل خيار الاختصارات في مركز التحكم مثل إضافة غلق البيانات الخلوية أو الـ 3G/LTE، تفعيل نقطة الاتصال “هوت سبوت” أو الاهتزاز، اختيار أي التطبيقات تكون في الاختصار في أسفل فيضيع البعض مثلاً تويتر أو فيسبوك أو تطبيق آي-فون إسلام. هذه التغيرات ستجعل مركز التحكم بالشكل الذي كان من المفروض أن تطرحه أبل به.

CCSettings

هل تتوقع أن أبل تتعمد حرمان مستخدميها من المزايا ثم تستعرضها مستقبلاً وكأنها أحداث مذهلة في مؤتمراتها القادمة؟


تسجيل الشاشة

ميزة منتظره في النظام وربما تضيفها أبل وتضع زر اختصار لها في مركز التحكم. ما جعلنا نضيفها إلى مستقبل مزايا مركز التحكم، هو وجودها في مركز التحكم أصلًا، ففي إحدى نسخ البيتا لـ iOS 8 تمكن أحد المطورين من إظهار زر لتسجيل الشاشة بالفيديو كان مخفيًا، وكثيراً ما تكتشف مزايا مخفية تعمل عليها أبل في أنظمة البيتا ثم تظهر بالفعل بعد سنوات. ربما لا نراها في iOS 9 لكن في النهاية ربما تظهر كما حدث مع ميزة لوحة المفاتيح الخاصة بـ iOS 8، والتي كان أول إكتشاف لها في iOS 5 ولكنها لم تظهر إلا في iOS 8.


اخفاء عناصر

بعض الأشخاص لا يستمع أبداً لأي مقاطع صوتية على جهازه، فلماذا تصر أبل على وضع التحكم ضمن اختصارات مركز التحكم في جهازه؟ وآخر لا يتعامل مع خدمتي Airdrop و Airplay فلماذا لا تخفيهم أبل (تخفي الثانية فقط). عن طريق إتاحة اخفاء عناصر من مركز التحكم فإنك ستجعله أصغر ما يمكن وبالتالي أسهل وأسرع في الوصول لما تريد.

Cydia


ماذا تتوقع من أبل أن تضيف مزايا لمركز التحكم في المستقبل؟

مقالات ذات صلة