الآن نحن في عصر الساعات الذكية بالفعل، كل الشركات تسعى لتقديم ساعات ذكية من أجل جعل تواصلك مع الهاتف أسهل من ذي قبل، لكن فريق شركة نبتون كان له رأي آخر؛ لماذا تكون الساعة مجرد ملحق بالهاتف؟ لماذا لا تكون هى الجهاز الأساسي ويكون الهاتف والتابلت هما مجرد ملحق بالساعة. تعرف على مفهوم نبتون للأجهزة الذكية.

عالم جديد للأجهزة الذكية مع نبتون

شركة نبتون ليست بالشركة الجديدة فهى تمتلك بالفعل ساعة ذكية متوفرة في الأسواق باسم NEPTUNE Pine لكنها أرادت تقديم مفهوم جديد كلياً ساعة ذكية متطورة تكون هى كل شيء. الساعة ستعمل كهاتف ذكي بنظام أندرويد لولي بوب وشاشة 2.4 بوصة وهى تعد الأكبر في الساعات الذكية ومعالج رباعي النواة 1.8 جيجا وسعة تخزينية 64 جيجا وتأتي بكل مزايا الهواتف والساعات الذكية سواء الحساسات كحركة ودوران وضربات القلب وأيضاً مضادة للمياه. الساعة تعمل بشكل مستقل تماماً لأنها تقبل شرائح الاتصال Micro SIM وبها سماعة وميكروفون لاستقبال المكالمات.

Neptune Suite-01

حتى الآن فكرة الساعة تقليدية بل وربما ليست ناجحة، فمن الذي سيجري مكالمات هاتفية طويلة من ساعة؟ أو حتى يتحدث في الواتس آب ويتصفح تويتر من شاشة 2.4 بوصة على ذراعك. الهاتف لا غني عنه… نبتون يعلمون هذا لذا وفروا لك شاشة، نعم جهاز أطلقوا عليه اسم Pocket هذا الجهاز هو هاتف لكنه ليس هاتف فعلي بل وسيلة عرض كبيرة للساعة حيث يعرض لك محتوى الساعة على شاشة بحجم 5 بوصة ويضم كاميرا 8 ميجا خلفية و 2 أمامية ويمتلك أيضاً حساسات الهواتف المختلفة، هذا الجهاز لا يعمل بشكل مستقل بل يتصل بالساعة ليعرض لك محتواها. وإذا كان حجم 5 بوصة غير كاف لك فإليك شقيقه الأكبر ال Tab ذو الشاشة 10 بوصة 1920*1080 وكاميرا أمامية 720p.

Neptune Suite-06

إذا شعرت بأن الملحق غريب فيمكننا اختصار ما سبق بأن الساعة والتي يطلق عليها HUB هى الأساس وهى نظام التشغيل وكل شيء وتتصل بالبلوتوث بالجهاز ال 5 بوصة (الهاتف) لتعرض محتواها عليه وكذلك التاب ال 10 بوصة . أي أنك تسير وتستخدم الساعة لكن عندما تريد وظائف أكثر تستطيع نقل المحتوى إلى الهاتف أو التاب. شاهد الفيديو

نبتون لم تكتفي بهذه المنتجات فقط بل قدمت أيضاً “دونجل” وهو جهاز يركب في التلفاز HDMI ويكرر الأمر نفسه وهو ينقل لك محتوى الساعة إلى التلفاز. ويوجد لوحة مفاتيح لتحويل الـ Tab لما يشبه الاب توب وأيضاً لم تنسى الشركة أن تقدم لتكتمل المنظومة سماعة رأس بميزتين الأولى أنها ذات تصميم مميز لتبدو وكأنها قلادة ترتديها، والميزة الثانية أنها تعدل نفسها لتتناسب مع مقاس الأذن

Neptune Suite-04


البطارية

Neptune Suite-02

البطارية هى أصعب شيء حالياً لذا تأتي أجهزة نبتون ببطاريات كالتالي: الساعة ببطارية 1000mah والهاتف 2800mah والتابلت 7000mah … بالنسبة للهاتف والتابلت فهذه السعات تعتبر رائعة وخاصة أن هناك وظائف مثل الاتصال بالإنترنت وخدمات الموقع GPS غير متوفرة فيها بل تأتي البيانات من الساعة. لكن ماذا عن الساعة نفسها؟ الهواتف الذكية الحالية مثل موتورلا 360 تأتي ببطارية 300 مللي أمبير وساعة LG تأتي بـ 400 مللي أمبير لذا فسعة 1000 مللي تعتبر كبيرة نسبياً بالنسبة للهواتف لأن الشاشة 2.4 بوصة. وقدمت الشركة شاحن متطور يمكنك من شحن الساعة والهاتف والتابلت في نفس الوقت كما تستطيع شحن الساعة من الهاتف أو التابلت أي استخدامهم كباور بانك للساعة.

Neptune Suite-03

منظومة نبتون معروضة لجمع تمويل في موقع indiegogo بهدف 100 ألف دولار وتمكنت من الوصول إلى 900 ألف. ويمكنك شراء الساعة والسماعة فقط أو شراء كل المجموعة معاً. الأسعار تبدأ من 400 دولار للساعة والسماعة فقط وحتى 600$ للمجموعة كاملة (ساعة وسماعة وهاتف وتابلت ودونجل) يمكنك معرفة المزيد وشراءها عبر هذا الرابط.

Neptune_Suite

ساعة نبتون تعمل بنظام أندرويد 5.0 وتستطيع بالطبع تحميل تطبيقات متجر جوجل عليها خاصة وسعتها التخزينية 64 جيجا وأنها تمتلك كل المواصفات المماثلة للهواتف تماماً كما ذكرنا في المقال.

ما رأيك في فكرة نبتون المختلفة؟ وهل تتوقع لها النجاح عملياً؟