انتشر جهاز الآي فون بشكل كبير في السنوات الأخيرة واجتاح مجتمعنا العربي. ويعتبر متجر التطبيقات من أهم مزايا الهاتف التي تفخر بها الشركة. لكن كما يقول المثل “يا فرحة ما تمت!” وذلك لأن بعض التطبيقات الشهيرة تكون حكراً على متجر التطبيقات الخاص بدولة معينة “أمريكا مثلا” لذا يلجأ البعض إلى تغيير دولة حسابه كما ذكرنا سابقاً –هذا الرابط-. لكن هذا الأمر لا يحل المشاكل بل يزيدها أحياناً.

iPhone-Apple-Watch

نفس الأمر قد يحدث بشكل عكسي حيث تجد التطبيقات العربية مثلاً تقوم شركاتها بإضافتها في متجر دولتها فقط مثل تطبيقات شركات الاتصال مثلاً. وهنا تجد نفسك في حيرة، حولت إلى متجر أمريكي فلن تحمل التطبيقات العربية، بقيت في المتاجر العربية فهنا تخسر بعض التطبيقات الشهيرة. إذاً الحل هو أن تمتلك حساب بريد أمريكي وآخر عربي وثالث أسترالي مثلاً (لتحصل على بعض الألعاب مبكراً). لكن هذا يعني أن تمتلك أكثر إيميل وهذا لا يفضله الكثيرون، لكن يوجد هناك حل.

Think

خدمة البريد الالكتروني التابع لـ Google والتي يسمى Gmail بها ميزة هامة بالنسبة لنا وهى أنها لا تعتمد على (النقطة) داخل اسم المستخدم الخاص بالمستخدم، فمثلا البريد الالكتروني ([email protected]) هو نفس عنوان البريد الإلكتروني ([email protected]gmail.com) وذلك لأن Gmail لا تضع أي اعتبار لوجود (.) داخل اسم المستخدم.

حسنا، يبدو أن الأمور اتضحت. فتستطيع أن تسجل في متجر التطبيقات الأمريكي بالبريد الإلكتروني الخاص بك (الجيميل) وتصل لك رسالة التفعيل على نفس البريد. ثم بعد ذلك تقوم بالتسجيل في متجر تطبيقات الخاص بدولة أخري بالبريد الالكتروني الخاص بك ولكن تضيف “نقطة” فيه وليكن ستسجل في الأمريكي ب [email protected] وفي المصري بـ [email protected] و بعد التسجيل في الإيميل الثاني “ذو النقطة” ستصلك رسالة التفعيل على نفس البريد الإلكتروني الأول وذلك لأنه كما ذكرنا أن Gmail لا تتحسس حالة وجود النقط داخل اسم المستخدم الخاص بالبريد الالكتروني التابع لها.

تذكر أن الطريقة لا تعمل إلا مع Gmail، أما شركات البريد الأخرى كـ Hotmail مثلا فهي تعتمد وجود النقط وفي تلك الحالة سيكون البريد الالكتروني مختلفا.


هل تملك أكثر من حساب في متجر برامج؟ وهل هذه الحيلة ستسهل عليك هذا الأمر وتقلل التشتت؟

كاتب المقال: وليد قرملي

مقالات ذات صلة