التعريف الأساسي للهواتف الذكية هي هواتف متصلة بالإنترنت. لذا باقة الإنترنت أصبحت شيء أساسي في الأجهزة لكن هذا الأمر ليس مجاني، فباقات الإنترنت على الهواتف سعرها مرتفع جداً بالمقارنة بالإنترنت الأرضي. لذا ظهرت بعض الطرق لتقليل استهلاك جهازك للإنترنت كما ذكرنا في مقال سابق هذا الرابط. ومن طرق التوفير استخدام المتصفحات التي تضغط البيانات. فهل هذه الطرق حقاً فعالة وآمنة؟

Data

في مقالنا الذي تحدثنا فيه عن توفير باقة الإنترنت استعرضنا في تطبيق جوجل كروم عن إمكانية تفعيل خاصية تسمى توفير البيانات في إعدادات المتصفح.

Chrome Data

بدون الخوض في تفاصيل تقنية لا تهم غالبية القراء فإن فكرة عمل الخاصية هى أن تجعل جوجل وسيط. عندما تتصفح موقع وليكن آب-عاد فإن الذي يحدث هو أن الموقع والبيانات تنتقل من سيرفرات آب-عاد إلى هاتفك. عند تفعيل خاصية توفير البيانات فإن جوجل تكون هى الوسيط حيث تنقل بعض البيانات عبر سيرفراتها وتضغطها وترسلها إليك وبهذا توفر كمية الإنترنت المستهلكة وأيضاً تكون أسرع في التفصح لأنه لا أحد أسرع من جوجل :D . لكن هل هذه الطريقة فعالة حقاً؟

هناك 3 نقاط للخدمة يمكنك أخذها في الاعتبار:

1

الخدمة بالفعل توفر بيانات الإنترنت (التصفح) بنسبة تختلف حسب المواقع التي تتصفحها، عندما اختبرناها وجدنا أنها 20% تقريباً.

2

هناك بعض المواقع لا تعمل معها بشكل جيد ولا تجد توفير في البيانات (وأحياناً لا تفتح بشكل صحيح) وهذه المواقع هى المشفرة Https.

3

الأمان: لأن الوسيط الآن هو جوجل فإن بعض المواقع التي تضم برمجيات خبيثة لاختراق أجهزة الزوار فإن جوجل ترصد هذا الأمر وتحميك منها (ليس تماماً بالطبع).

جوجل

حتى الآن الأمور رائعة فأنت توفر باقة الإنترنت وتتصفح بشكل أكثر أمان من العادي. لكن هل انتبهت للنقطة الثانية؟ المواقع المشفرة والمؤمنة https لا يصلح معها هذه الطريقة فما هو السبب؟ الخدمة كما ذكرنا أن جوجل تنقل البيانات عبرها، إذاً فهى تعلم تحديداً كل شيء وكل حرف يوجد في الموقع الذي تفتحه لأنه مر عبر خوادمها. لكن المواقع التي تعمل بـ https مثل أي موقع بنك أو موقع فيسبوك وتويتر وأبل ومايكروسوفت وملايين غيرهم فإنه بسبب محتوى الموقع الخاص مثل بياناتك البنكية فمن غير المعقول أن تمر هذا البيانات عبر جوجل. لذا فإن الخدمة لا تعمل معها.

خلاصة الأمر أن هذه الطريقة توفر الإنترنت وأكثر أمان لكنها تقلل الخصوصية أكثر من العادي (الذي هو في الأساس قليل). لذا اجعل هذا الأمر في ذهنك اثناء استخدامها.

Google Chrome
المطور
Google LLC
الحجم128.1 ميجا
الإصدار93.0.4577.78
التقييم
متاح في متجر البرامج

هناك الكثير من المتصفحات التي توفر هذه الميزة وليس فقط جوجل

هل تستخدم هذه الميزة لتوفير باقة الإنترنت في جهازك؟ وهل تقلق بشأن الخصوصية أثناء استخدامها؟ شاركنا رأيك

مقالات ذات صلة