reiboot

استكمالاً لسلسة المقالات التي تتحدث عن أجهزة فريق آي-فون إسلام والتي بدأت مع جهاز محمد عنابة -راجع هذا الرابط– ثم مقال محمد فقيهي -راجع هذا الرابط– ثم بن سامي –هذا الرابط-. وفي هذا المقال نتحدث عن جهاز محمد فكري.

مع فريق آي-فون إسلام – جهاز محمد فكري

لم يكن جهاز آيفون هو بداية تعاملي مع شركة أبل كما هو الأمر مع الغالبية العظمى من الناس. كان هذا هو عام 2008 عندما عملت على جهاز iMac وانبهرت كثيراً بالتصميم الرائع والهيكل الانسيابي الموحد للجهاز. إلا أن ما كان يبهرني قبلها هو نظام تشغيل ماكنتوش نفسه والطريقة المختلفة التي تتم بها الأمور عليه. حينها تمنيت حقًا لو صار المولود الجديد في العام الماضي (آي فون 2007) يمتلك نظاماً بنفس القوة والجمال؛ على الرغم من أنه يتمتع بالصفة الأهم  المشتركة في أجهزة أبل جميعها: الفرادة!

لم أستطع الانتظار كثيرًا، وقد كان نظام iPhone OS 3 (لم يكن الاسم قد تحول إلى iOS بعد) كافيًا كي  أتحول لاستخدام iPhone 3GS في 2009، ليصبح من بعدها جهاز آيفون هو الهاتف الذكي المفضل لديّ حتى الآن.

حالياً، لديّ جهاز آيفون 6 بلس، آيباد إير، وماك بوك برو، أستخدمهم جميعاً بنفس المحتوى تقريباً، ومع الخواص الجديدة لكل من نظامي iOS 8 ونظام تشغيل ماك Yosemite ، أصبح العمل من وإلى أي جهاز من مجموعة أبل سهلًا ومرضيًا للغاية!


آيفون 6 بلس

اسمحوا لي أن أكتفي بعرض محتوى جهاز آيفون فقط لسببين؛ أولاً لتشابه وأحيانًا تطابق المحتوى مع جهازي آيباد وماك بوك، وثانيًا لأن الجهاز المفضل والأكثر انتشارًا بين الجميع هو آي فون.

اخترت نسخة 64 جيجا ليس لأن نسخة 16 جيجا غير كافية، فهناك طرق للتحايل على هذه النقطة بكفاءة، وإنما لقناعتي بأن السبب وراء حفاظ أبل على النسخة الأقل 16 جيجا هو تحقيق هامش ربح مرتفع عما لو تم اقرار النسخة 32 أو 64 كسعة تخزين أولية وبفارق قد يصل إلى 5 مليار دولار! هكذا لا داعي أن تكون سببًا يدفع أبل للاستمرار في سياسات التسعير المبالغ بها.

في البداية، إليكم شاشة البداية ونوافذ الواجهة أو الـ Widgets

Home 2

Widget

أهم تطبيقات الإنتاجية والأدوات على جهازي هي:

Pages و Numbers و Keynote: باقة أبل للأعمال المكتبية. تعمل بشكل رائع بين منصات أجهزة أبل المختلفة.

Outlook: بديل مدهش لتطبيقات البريد الإلكتروني. التحديث الأخير للبرنامج من مايكروسوفت حمل كل ما يحلم به أي مستخدم للبريد الإلكتروني في تصميم جميل وعملي.

DataUsagePro: تطبيق حساب استهلاكك لباقة الانترنت الخاصة بك، بالإضافة إلى عدد من الخصائص المفيدة.

Week Cal: تطبيق أستخدمه كثيرًا لتسجيل المواعيد والأحداث الهامة مع تصميم يمنحك نظرة إجمالية وشاملة لما يجب أن تعمل عليه خلال الأيام والشهور القادمة.

Finance Book: تطبيق بسيط يمكنك من تتبع مصاريفك الشهرية والخروج ببيانات عن استهلاكك الشخصي في ضوء المدخلات الشهرية والمصاريف.

Notability: تطبيق أكثر من رائع لتدوين الملاحظات أيًا كان شكلها، ومع آي فون 6 بلس تضاعفت قدراته وسهولة استخدامه نظرًا للشاشة الأكبر والأرحب!

Productivity b

أما لوحات مفاتيح الإضافية

Swype: لوحة المفاتيح الشهيرة؛ لا داعي للحديث عنها!

Trype: لوحة مفاتيح بفكرة جديدة نوعًا: اكتب ردك وستترجمه لك على الفور لأي لغة تختارها، ولا يتبق لك سوى الضغط إرسال!

OftenType: أستخدمها فقط عند ملء خانات استمارات الاشتراك الطويلة. حيث تخصص لك هذه اللوحة اختصارات لأي معلومات طويلة بحيث لا تضطر لكتابتها كل مرة، مثل عنوان بريدك الإلكتروني، عنوان السكن، الردود الجاهزة والسريعة على الرسائل القصيرة أو تواقيع الرسائل الإلكترونية وغيرها.

أما بالنسبة للألعاب، فقد كنت متشوقاً للغاية لتجربتها على جهاز آي فون 6 بلس الجديد، وقمت بتحميل بعض الألعاب القديمة على جهاز السابق بالإضافة لبعض جديد؛ وكان الفارق مفاجئاً بالفعل خاصة لألعاب مثل Minecraft  و Epoche!

Shades

Epoche 2

BadLand

Minecraft

Leo’s Fortune

Key Games

وأهم نوافذ الواجهة Widgets

Neato:  واجهة تمكنك من تدوين أي ملحوظة تريدها على الفور من قائمة الإشعارات المنسدلة. التطبيق واجه السحب من قِبل أبل، وما زال التهديد قائمًا حيث يبدو أن أبل غير راضية عن هذه الميزة بعد!

Launcher: تطبيق يمكنك من إطلاق أي تطبيق داخلي على جهاز آي فون لديك، بما في ذلك الاتصال بأي شخص أو الوصول لإعداد داخلي، إلخ؛ كل ذلك من قائمة الإشعارات المنسدلة. النسخة Pro منه تمكنك من الحصول على بعض المزايا الإضافية.

MacID: تطبيق ممتاز يمكنك من إغلاق وفتح جهاز ماك بوك الخاص بك من خلال بصمة يديك! التطبيق يعمل بسلاسة تامة بين آيفون وماك.

وأخيراً، هناك تطبيقاتي المفضلة من باقة آيفون إسلام

Ela-Salaty: تطبيق تنبيهات الصلاة ذو التصميم الأكثر من رائع والمزايا المتجددة. أستمتع بصوت الآذان والإقامة كل مرة تنطلق فيها تنبيهات التطبيق!

آي-فون إسلام: الذي تقرأ منه هذه المقالة! إن كنت تقرأها من نسخة المتصفح، فبادر بتنزيل تطبيق آيفون إسلام حيث ستجد الكثير من المزايا التي ستعزز من تجربة قراءة المقالات لديك. وأيضاً الاستماع للمقالات -راجع هذا الرابط-.

iPhoneIslam_Sound

في النهاية يجب أن أخبركم أنني لم أتعامل يومًا مع آي فون باعتباره هاتفًا، بل باعتباره مساعدًا شخصيًا يمكنني الاعتماد عليه لإنجاز عملي، وللقراءة، والترفيه. وبالطبع، كانت وستظل هناك أجهزة تفوقه بشدة في العتاد والإمكانات المبهرة، لكن ما أسرني في جهاز آي فون منذ أمسكته للمرة الأولى كانت التجربة الفريدة التي ما زلت أحصل عليها إلى الآن مع نظام تشغيل iOS.

متى توقفت عن الاستمتاع بالعمل على نظام تشغيل iOS أو OSX، ستكون هذه هي اللحظة التي أقول فيها وداعاً أبل، ولا أراها قريبة!

ما رأيك في التطبيقات التي يستخدمها زميلنا محمد فكري على الآي فون الخاص به؟ ومن من فريق آي-فون إسلام تنتظر معرفة تطبيقات جهازه؟ شاركنا رأيك

محمد فكري طلعت- مترجم ومحرر فيديو

مقالات ذات صلة