reiboot

نبشر كل اصدقائنا واخواننا، فاز تطبيق زامن في مسابقة ريادة الأعمال التابعة لجامعة ماساتشوستس للتكنولوجيا والذي اشرف عليها منتدى MIT لريادة الأعمال – العالم العربي.

Zamen_MIT_Winner

قدم في المسابقة اكثر من 26 الف متسابق وكتبنا مقال عن تأهل زامن للمرحلة الثانية والمنافسة مع أفضل 33 مشروع في العالم العربي، وبعد هذا الإنجاز تأهلنا للمرحلة الثالثة وكنا من أفضل عشرة متسابقين، وبعد منافسة وعرض مشروعنا على لجنة التحكيم التي بها مجموعة من أفضل المستثمرين ورجال الأعمال والخبراء من العالم، بفضل الله فزنا بالمركز الثاني.

Zamen_MIT_Win

المنافسة كانت رهيبة فالمشاريع المشاركة بحق كانت مميزة وكان علينا ان نوضح اهمية ان يكون في العالم العربي تطبيق أخباري مميز وان نشرح اهمية التقنية التي ابتكارنها لتسريع عرض المقالات، وان نفصل مميزات تطبيق زامن والعدد الكبير لمستخدمينا ومتابعينا. وايضاً كيف سنحقق دخل من هذا المشروع وكيف سنستمر ونتطور للأفضل.

وبفضل الله ثم دعائكم لنا وايمانكم بنا قمنا بهذا الإنجاز الكبير، الذي بلا شك سوف يؤثر في تطور مشروع زامن ليكون أفضل في وقت قياسي ان شاء الله ولنخدم اكبر شريحة ممكنة من اخواننا المتحدثين باللغة العربية في كل انحاء العالم.

ZamenTeam_Prince_Saud

صورة مع سمو الأمير سعود بن خالد الفيصل بعد فوز زامن


نود ان نشكر كل من ساعدنا لنطور لغتنا وطريقة تقديمنا لمشروع زامن، ونخص بالشكر منتدى MIT لريادة الأعمال – العالم العربي وخاصة رئيسة مجلس الإدارة السيدة “هالا فاضل” وكل منظمين المسابقة. والمدربين خاصة “أمل دخان – السعودية” و “Ozan Sönmez – تركيا” و “هنزادا ابو يوسف – مصر” وكل من قام باداء النصح والاهتمام بنا ونخص “Angel S – المكسيك” و “راكان العيدي – السعودية”

وبالتأكيد شكر خاص لك يا (صديقي) من كل فريق زامن ولكل متابعينا جزاكم الله خير لدعائكم ودعمكم المستمر لنا وان شاء الله يكون القادم أفضل، ومزيد من التطور والنجاح لكل العالم العربي.

صورة فريق عمل زامن

Zamen_Team


💡فكرة: تم إقامة المسابقة في مدينة الملك عبدالله الإقتصادية، ولا يمكن ان تتخيل روعة هذه المدينة الا اذا عشت فيها بعض الوقت كما فعلنا. هناك فرص غير طبيعية في مدينة الملك عبدالله لكل الشباب العربي (خاصة السعودي) سواء فرص عمل او إقامة مشاريع. لذلك ننصح اخواننا القاء نظرة على هذه المدينة عبر موقعهم على الإنترنت، فلن تبنى هذه المدن بالحجارة وانما تبنى بإبدعاتكم.

kaec


 اما بخصوص زامن، لنحتفل بهذا الإنجاز اليوم ونبدأ العمل الجاد غداً

مقالات ذات صلة