reiboot

الإثنين الماضي كشفت أبل في مؤتمرها عن iOS 10 وتحديث كافة أنظمة التشغيل لديها. وقد أفردنا مقال تفصيلي بعد المؤتمر ثم بدأنا في التحدث عن مزايا جديدة مثل التغيرات كإلغاء السحب لفتح القفل. أو تطبيق تعلم البرمجة. في كل مقال كان هناك العديد من الأسئلة نجيب عن أكثرها تكراراً في هذا المقال.

أنت تسأل وآي-فون إسلام يجيب عن iOS 10 الجزء الأول


متى يصدر النظام؟ وما هى الأجهزة المدعومة؟

يتوقع أن يصدر أبل التحديث بعد 3 أشهر وذلك بالتزامن مع الكشف عن الآي فون 7 والذي يشاع أنه سيكون في سبتمبر كعادة أبل كل عام. أما عن الأجهزة التي ستحصل على iOS 10 فهى جميع الأجهزة الحالية التي تدعم iOS 9 عدا الآي فون 4s والآي باد 2 و 3 وميني 1 والآي بود تاتش 5.


أريد تحميل iOS 10 أو الأنظمة التجريبية الأخرى فهل تنصحوني بهذا؟

iOS Beta

يتكرر هذا السؤال في كل عام ومع كل نظام تشغيل جديد، لا ننصح نهائياً المستخدم العادي بالترقية للنسخة التجريبية من النظام وخاصة النسخة الأولى لأن بها الكثير من الأعطال والمشاكل. إن كنت شغوفاً بالتجربة فيمكنك زيارة موقع أبل Beta.apple.com ثم تسجيل حسابك وانتظار صدور النسخة التجريبية العامة. وهى نسخة تجريبية شبه مستقرة تصدرها أبل للمستخدم العادي لتجربة النظام. ويتوقع أن تصدر الشهر القادم. لكن النسخة الحالية الخاصة بالمطورين لا ننصح بها.


قمت بتحميل iOS 10 ولم أجد أي مزايا جديدة تذكر فلماذا؟

راجع مقال المؤتمر وستجدنا نتحدث أن محور التحديث يدور حول المطورين والذين سمحت لهم أبل باستغلال الخرائط وتطوير مزايا للرسائل وسيري والاتصال وغيرها. لذا فحتى تشعر بالمزايا الجديدة حقاً عليك الانتظار حتى يصدر المطورون تحديث لتطبيقاتهم لدعم المزايا الجديدة. هذا لا يعني أنك لن تجد مزايا نهائياً لكن الجوهر الأساسي وقوى الإصدار ستكون التطبيقات وبالطبع لم تصدر بعد.


في مقالكم عن الآي ماسج ذكرتم أن هناك مليار مستخدم له، أكاد أجزم أنه لا أحد يستخدمه فلماذا التضخيم؟

imessage

في البداية يجب العلم بأن الآي ماسج تلقائياً هو برنامج الرسائل بعد أن تقوم بتفعيل الآي ماسج من الإعدادات أي ليس تطبيق مستقل عن الرسائل التقليدية… أما كونك لا تعلم أحد من مستخدميه فهذا يرجع لأننا في دول عربية نسب الآي فون فيها تقل عن 10% أحياناً. لكن إن تحدثنا عن اليابان فستجد الآي فون 60-70% وأمريكا أيضاً تزيد عن نصف عدد السكان. فسيكون أمر مألوف أن عدد كبير من أصدقاءك يستخدمونه. ويجب العلم أيضاً أن هناك فارق بين الاستخدام وكثافة الاستخدام. إن كنت ترسل منه رسالة شهرياً مثلاً فأنت بذلك أصبحت مستخدم له. وهذه هى خدعة الأرقام.


هل سيكون هناك مزايا في النسخ التجريبية من iOS 10 القادمة؟

بالنظر إلى ما اعتدنا عليه من أبل فالإجابة أنه بالطبع سيكون هناك مزايا جديدة لم يتم الكشف عنها. كذلك ستعلن أبل في مؤتمر سبتمبر المتوقع عن مزايا أخرى وتجعلها حصرية للآي فون 7. لكن اسمح لي بإخبارك بسر وهو أنه أثناء الدورات التدريبية للمطورين في WWDC كان المحاضر يشرح على الآي باد وظهر تطبيق على الشاشة الخاصة بجهازه يسمى محرر النصوص “TextEdit” وهو أحد أشهر تطبيقات Mac. لكن لا يوجد تطبيق بهذا الاسم في iOS هذا يعني أنه قادم. إطلاق تطبيق يسمى محرر النصوص كان أحد شائعات iOS 9 لكنها لم تتحقق. بعد الصورة يمكننا التوقع أنها ربما سيصدر قريباً وأراد المحاضر تسريب الميزة قبل صدورها. أو أن موظف أبل قد نسى أن هذا التطبيق لم يصدر بعد وتعامل وكأنه تطبيق عادي على الشاشة.

TextEdit


المزايا التي ذكرتموها موجودة في الأندوريد فلماذا السعادة؟

جملة تقليدية في كل مؤتمر وكل تحديث، حتى أن هناك من يقولها بدون تفكير وتكون الميزة غير موجودة أصلاً. الأمر الهام أننا لا نفهم ما هو المغزى؟ هل من المطلوب أن نبكي حزناً لأن أبل أضافت ميزة؟! ولنفترض أن هناك ميزة في الأندرويد وغير متوفرة في أبل فهل يجب ألا تضيف أبل هذه الميزة ويظل نظامها غير مكتمل؟ الغريب أنه أحياناً تجد أبل تصدر ميزة مثل Apple Pay فتجد هجوم من عشاق الأندرويد بأن نقلتها من جوجل wallet وتفشل في إقناعهم. ثم تفاجئ بعد أشهر بجوجل تعلن عن ميزة Android Pay وتكون نسخة طبق الأصل مما كشفت عنه أبل. فلماذا تكشف جوجل عن خدمة Pay وهى لديها خدمة لهذا الأمر بالفعل؟! لن تجد إجابة لكن إليكم هذا السر الخطير  :-D  مزايا iOS 11 الذي سيعلن عنه العام القادم موجودة في الأندرويد قبل أن يولد “أندي روبن” مؤسس الأندرويد نفسه أو يتزوج والداه :-) .


لماذا تلغي أبل “السحب لفتح القفل” وتجعلها بالضغط على زر الشاشة؟ وألن يسبب هذا تلف الزر من كثرة الضغط عليه؟

بالنسبة للسؤال الأول فالإجابة هى لأنها قررت أن تجعل السحب على قفل الشاشة يمين ويسار يظهر في أحدهما الويدجيت وفي الأخرى الكاميرا. فكيف ستسحب لتفتح القفل وفي نفس الوقت هذا سوف يؤدي إلى فتح الويدجيت. كان لابد من إلغاءها.

iOS Lock Screen

السؤال الثاني إجابته هى لا لن يسبب تلف للزر. فكر معي كم مرة تضغط على الزر الآن؟ إنها مرة واحدة لتضيء الشاشة ثم تسحب لتفتح القفل. في iOS 10 عند رفع الهاتف فإنه يضيء من تلقاء نفسه وبالتالي الضغطة الواحدة التي كنت تقوم بها في الماضي لتضيء الشاشة الآن سوف تسبب فتح الهاتف. أي أنك حالياً ومستقبلاً سوف تضغط مرة واحدة إن رفعت الهاتف للاستخدام. (إن كانت هناك كلمة مرور سوف يسألك النظام).

اترك سؤالك عن iOS 10 في التعليقات وسوف نجيب عنه في الجزء القادم من المقال بعد أيام

مقالات ذات صلة