إن سألت أي شخص عن ماذا يعرف عن شركة أبل فسيرد بكل تلقائيّة أنها شركة الهواتف التي تنتج هواتف آي-فون الفاخرة، تلك الهواتف التي تحمل علامة التفّاحة على ظهرها، وإن سألت شخص أكثر علمًا بالمجال التقني سيقول لك أنها شركة هاردوير وسوفتوير متميزة، تنتج أجهزة هواتف، أجهزة لوحية وحواسب وتطور نظام التشغيل بنفسها إلى جانب تطويرها لمعالجات هواتفها وأجهزتها اللوحية بنفسها أيضًا، أما إن سألت نفس الشخص عن مصدر أرباح شركة أبل، فستكون إجابته هي نفسها.

نعم، أبل تربح مليارات من بيع هواتفها والأجهزة التي تصنعها بشكل عام، لكن الأمر لا يتوقّف هنا، حيث أن أبل تحقق أرباحًا جمّة من قطاع الخدمات أيضًا، وهذا ما سنحدثكم عنه اليوم، ويكفي أن نبدأ بحقيقة أن أبل قد حققت أرباحًا وصلت إلى 11.5 مليار دولار أمريكي فقط من قطاع الخدمات وهذا للربع الأول من 2019 فقط!

خدمات أبل


اهتمام أبل بقطاع الخدمات

أبل تبذل مجهود ضخم لتحويل نفسها لشركة خدمات، وهنا لا نقصد أن تقدّم الخدمات فقط وتتخلّى عن كونها شركة هاردوير وسوفتوير، بل نقصد أن الشركة حقًا تركّز على إثبات وجودها في قطاع الخدمات وتحقيق أرباح ضخمة من هذا القطاع الناعِم وهذا قد أتى كنتيجة منطقيّة -وخطوة ذكيّة- بعد هبوط مبيعات الهواتف الذكيّة لدى الشركة بشكل ملحوظ، حيث أن الشركة قد حققت مبيعات تبلغ 31 مليار دولار من هواتف آي-فون للربع الأول من 2019 مقارنةً مع 37.6 مليار دولار حققتها الشركة في نفس الربع من العام الفائت.

قطاع الهاردوير هو قطاع في غاية الأهمية بالنسبة لأبل، وهذا أمر لا يمكننا إنكاره، إلا أن الشركة وبعد إنخفاض مبيعاتها بشكل ملحوظ بدأت ترى فرصة رائعة في مجال الخدمات، وعليه فبجانب الخدمات التي كانت أبل تقدّمها في وقت سابق فهي على وشك إطلاق خدمتين جديدتين، هذا إلى جانب دعم الخدمات الأقدم بتحديثات قويّة لكن وعلى كل حال، في اللحظة الحالية وبالرغم من أن خدمات أبل ليست جميعها تعمل إلا أن الشركة تظهر قوّة تحسد عليها في هذا القطاع، حيث أن Tim Cook المدير التنفيذي للشركة قد ذكر أن الشركة قد حققت 11.5 مليار دولار من قطاع الخدمات وهو أعلى ربح تحققه الشركة من هذا القطاع.

خدمات أبل


هل فشلت أبل في قطاعات عملها الأساسيّة؟

هنا يجب علينا أن نضع الأرقام في سياق صحيح، دقيق وعادل. أجهزة آي-باد -وحسب ما ذكره تيم كوك- لازالت محتفظة بقوة مبيعاتها، حيث حققت أرباحًا تقدّر بـ4.87 مليار دولار، وهذا للربع الأول أيضًا من هذا العام، كذلك، ولنفس الربع حققّت أجهزة ماك أرباحًا وصلت إلى 5.5 مليار دولار، وهي لازالت أرباحًا جيدة، هذا لأن مبيعات الماك تتراجع عامًا بعد عام.

أما عن أجهزة أبل الملبوسة بما فيها من Apple AirPods و Apple Watch فهي مستمرة في النمو من حيث الأرباح والمبيعات، وحسب ما ذكره كوك فهي قد حققت نموًا وصل إلى 50%. حسنًا، كما يمكنك أن ترى، أبل حققت مبيعات قويّة في الثلاثة أشهر السابقة في مجال الهاردوير، لكن لماذا كل هذا الاهتمام بقطاع الخدمات؟ هذا ببساطة لأن قطاع الخدمات وحده قد حقق أكثر من أي قطاع من قطاعات الهاردوير -عدا هواتف الآي-فون- إلا أن هذا لا يعني أن القطاعات الأخرى قد حققت أرباحًا قليلة، أضف على هذا أن هذه الأرباح -والخاصة بالخدمات- لا تتضمن أرباح خدمة أبل نيوز+، هذا لأن الشهر الأول في هذه الخدمة كان مجاني.

ما رأيك أن تعرف إذن أن أبل قد خققت كل هذه الأرباح من قطاع الخدمات دون احتساب خدمات لم يتم إطلاقها بعد! وهذا ما سنتحدّث عنه الآن، حيث سنتحدّث عن كل خدمات أبل المتاحة حاليًا للمستخدمين، هيا بنا؟

خدمات -ومنتجات- أبل


خدمات أبل الأقدم Apple Music و Apple iCloud

هذه الخدمات هي الخدمات الأقدم لدى أبل، وهي وبطبيعة الحال ساهمت بشكل كبير في أرباح الربع الأول من هذه السنة والتي تحدّثنا عنها أعلاه وأيضًا يمكننا أن نعتبرها الأساس لعالم خدمات أبل، حيث أن كلًا من الخدمتين متواجد منذ فترة طويلة نسبيًا وخاصةً خدمة iCloud التي تعتبر جزءًا لا يتجزّأ من أجهزة أبل، وهنا نوضح أن iCloud هي بطبيعة الحال خدمة تخزين سحابي وهي تدر أرباحًا على ابل من خلال الاشتراكات الشهرية في المساحات التخزينية الكبيرة.

أما عن خدمة Apple Music فهي خدمة الموسيقى العالمية والتي تأتي أيضًا مع اشتراك شهري، وقد أصبحت هذه الخدمة أكثر شهرة من أي وقت مضى نظرًا لتسهيل علمية الوصول لمكتبة الموسيقى الخاصة بالمستخدم وأيضًا لأنها من الأماكن التي تصدر عليها حصريّات الموسيقى العالمية.


خدمة Apple TV+

نحن نعلم بشأن خدمة Apple TV المعتادة، وحدّثناكم منذ فترة ليست بطويلة عن أهم التحديثات التي طرأت عليها بشكل عام والتي طرأت على نظام تشغيل tvOS بشكل خاص. بشكل عام خدمة Apple TV تتيح لك الوصول لمسلسلاتك وأعمالك الفنيّة المفضلة بشكل مباشر من خلال جهاز التلفاز الخاص بك، أيضًا وبعد تحديث تطبيق Apple TV أصبح الأمر أكثر متعة حيث أصبح بإمكان المستخدم الوصول لمزيد من التصنيفات وأيضًا إمكانية دمج الخدمة مع كابل القمر الصناعي المعتاد إلى جانب إمكانية الاشتراك في قنوات أبل لمزيد من المحتوى (وهذا حدّثناكم عنه في المقال المذكور أعلاه).

أما عن خدمة Apple TV+ فيمكننا أن نعتبرها نيتفليكس الخاصة بأبل، حيث أن الخدمة ستتيح لك الوصول لمسلسلات مدفوعة وحصريّة وأيضًا تحميلها لمشاهدتها لاحقًا إلى جانب الاستمتاع بتجربة مشاهدة دون أي إعلانات كذلك فهناك شائعات عديدة عن اتفاق أبل مع المئات من صنّاع المحتوى لكي يحضروا أعمالًا حصرية للمنصّة. إذن، هذه المرة أيضًا أبل تخرج خارج حدود الهاردويد وتحضّر لنا خدمة جديدة! وهي التي لم يتم إطلاقها أو تسعيرها بعد للأسف.

خدمات أبل


خدمة Apple News+

مع خدمة Apple News+ ستتمكّن من الحصول على تجربة مثالية عند الاطلاع على الأخبار، حيث أن أبل ذكرت أثناء الإعلان عن الخدمة عن مدى اهتمامها بالمحتوى الإخباري وأهميته، كذلك، خدمة أبل نيوز+ هي خدمة ذات اشتراك شهري، لذلك فهي تضم عدد من الخدمات المدفوعة، وهنا أعلنت أبل أنه ومع اشتراكك في الخدمة ستتمكّن من الوصول إلى محتوى 300 مجلة موجودة على الإنترنت، إلا أنه وعندما تم إطلاق الخدمة كان هناك 251 مجلّة متاحة فقط.

أضافت أبل أن التطبيق سيضم محتوى حصري ومتنوّع لن يتمكّن المستخدم من إيجاده في مكان آخر، كذلك أضافت الشركة أن التطبيق سيستخدم تقنيّات تعلُّم الآلة -أو الـMachine Learning- ليتفهّم نوعية الأخبار التي تريدها ويستمر في عرضها عليك الخدمة متاحة بسعر يبدأ ن 9.99 دولار شهريًا، في مقال تالي سنشارككم التفاصيل الكاملة عن خدمة Apple News+ إلا أنه يكفينا أن نعلم أن أبل تخطط للسيطرة على جزء كبير من هذا القطاع خاصةً في وجود خدمات إخبارية لدى كلًا من جوجل ومايكروسوفت.

بالمناسبة، يمكنك أن تستخدم تطبيق زامن والذي يوفّر لك كل ما قد تحتاجه من مميزات وبشكل مجّاني!


خدمات أبل أركيد وأبل كارد

هنا لن تحدّث كثيرًا، هاتين الخدمتين لم يتم إطلاقهم بعد ومن المتوقّع لهم تحقيق نجاح ضخم خاصةً أن الأولى ستتيح ألعابًا حصريّة لمستخدمي أجهزة أبل والثانية ستتيح سهولة كبيرة في إدارة المعاملات المالية وما إلى ذلك، هنا ننصحك بقراءة مراجعتنا المتفحصة للخدمتين طبقًا لما تم الإعلان عنه من معلومات من خلال أبل:

كل ما تريد معرفته عن خدمة Apple Arcade
كل ما تريد معرفته عن خدمة Apple Card

خدمات أبل

ما هو رأيك حول الأمر برمته؟ وما هي الخدمة التي جذبت انتباهك أكثر من غيرها؟ شاركنا الآن تعليقك!

المصادر:

intego | Engadget