reiboot

خلال الفترة الأخيرة، انتقدت العديد من الشركات سياسات متجر تطبيقات أبل والتي تعتبر الأكثر تقييدا وصرامة بجانب عمولة الـ30% والتي تحصل عليها شركة الآي-فون مقابل كل عملية شراء تتم داخل التطبيقات بمتجر آب ستور والتي تم وصفها مؤسس فيسبوك على إنها إتاوة تفرضها أبل على من يستخدم متجرها، وسواء كانت ما تفعله أبل احتكارا أو حقها الشرعي إلا أن هناك عدد من الميزات التي يحصل عليها المستخدم العادي عندما يتعلق الأمر بنظام الدفع الخاص بالشركة والمتاح على المتجر.

App Store


أمان

تفرض أبل نظام دفع خاص بها على كل مطور يسعى للوصول لمستخدمي الآي-فون عبر متجر تطبيقاتها، ووفقا لشركة أبل، فإن نظام الدفع هذا يوفر للمستخدمين الحماية التي يبحثون عنها وهذا الأمر حقيقي، لأنك عندما ترغب في القيام بعملية شراء داخل أحد التطبيقات، فإن أبل وليس مطور التطبيق هي من تقوم بسحب الأموال من بطاقتك الإئتمانية والدفع للمطور الذي لا يرى أي معلومات خاصة ببياناتك المالية، فقط يصله المبلغ المحدد (مقتطع منه عمولة الشركة 30%).

ويمكنك مقارنة هذا النظام بنظام الدفع الذي يوفره كل مطور، حيث يحتاج المطورون لجمع معلومات حول بطاقتك الإئتمانية وتخزينها من أجل تسهيل المعاملات المستقبلية وبالتالي تصبح بياناتك المالية في أكثر من مكان وهكذا تكون معرضة للخطر كما يمكن أن يتم اختراق موقع اللعبة أو التطبيق بعكس أبل والتي توفر حماية قوية لمستخدميها.


خاص

قد لا يدرك الكثير موقف أبل من الخصوصية، ولكن طالما تستخدم نظام الدفع الخاص بها، فلن يعرف مطورو الطرف الثالث أي شيء عنك افتراضيا، حيث تتولى أبل معالجة جميع المعاملات وتدفع فقط جميع المعاملات الشهرية أو الفصلية للمطورين، ولا يتم تقديم أي معلومات عنك للمطورين أو حتى توفير معرفات أبل، أنهم يحصلون على المال وبعض المعرفات المشفرة ومجهولة الهوية حتى يتم ربط الإشتراك بجهازك.

أيضا خصوصيتك محمية بشكل كامل مع أبل، عند القيام بعملية شراء داخل التطبيق لن يستطيع المطورون الوصول إليك خارج التطبيق و إقناعك بشراء أي شيء أو حتى محاولة ازعاجك بتثبيت لعبة ما.


بسيط

إذا قمت بإعداد مُعرّف الوجه Face ID أو قارئ البصمة Touch ID على جهازك عند إجراء عمليات شراء داخل التطبيقات، فسوف تجد الأمر سهلا جدا عندما ترغب في شراء شيء ما داخل أحد التطبيقات، حيث يتم حفظ جميع معلومات الدفع الخاصة بك بشكل آمن في ملف مشفر ولست بحاجة لملء نماذج طويلة أو إنشاء حساب عند التعامل مع نظام الدفع الخاص بالمطور كما أنك لن ترغب في تخزين معلومات بطاقتك الإئتمانية مع كل مطور تطبيق أو لعبة ترغب في إجراء عملية شراء بداخلها.


مناسب للآباء والأطفال

بالطبع أنت لست مستعدا لتخزين معلومات بطاقتك الإئتمانية في لعبة روبلوكس أو فورتنايت على جهاز الآي-باد الخاص بطفلك، هذا يعني أنك سوف تضطر لإدخال معلومات البطاقة في كل مرة يريد الطفل شراء عنصر ما في لعبته المفضلة، ولكن مع نظام الدفع الخاص بمتجر أبل، سوف يُسمح لطفلك بامتلاك حساب تحت إشراف أبوي كجزء من ميزات Family Sharing وعند رغبة الطفل في شراء شيء ما، يطلب نظام الدفع من أبل الحصول على موافقة أحد الوالدين حتى يتم اجراء المعاملة وذلك عن طريق إدخال كلمة المرور الخاصة بهم في جهاز الطفل أو الموافقة عبر جهاز الآي-فون أو الآي-باد الخاص بأحد الأبوين.

أيضا النظام لا يفيد الآباء فقط، بل يفيد الأطفال أيضا وحتى مطوري الألعاب، لأن من الأسهل بكثير النقر على زر والموافقة على طلب يأتي على جهاز الآي-فون الخاص بك، بدلا من كتابة معلومات بطاقة الائتمان مباشرة في كل مرة يرغب طفلك في شراء شيء ما داخل تطبيق أو لعبة.


الإشتراكات في مكان واحد

ما يميز نظام الدفع الخاص بمتجر أبل أن جميع الإشتراكات الخاصة بك سوف تجدها في مكان واحد، ليس عليك البحث عن الإيميل الخاص باشتراك نتفليكس أو كيف ستوقف خدمة وول ستريت جورنال ولماذا تم سحب مبلغ معين منك هذا الشهر.

مع نظام الدفع في آب ستور، سوف تحصل على قائمة بها كل شيء وليست هناك حاجة لزيارة موقع ويب وملء نموذج وتقديم معلومات بطاقة الائتمان الخاصة بك. انقر على “اشتراك” وقم بتأكيد الدفع باستخدام Face ID أو Touch ID، وهكذا سوف تكون كافة اشتراكاتك في مكان واحد يمكن الوصول إليه بكل سهولة، ولأن جميع اشتراكاتك في مكان واحد هذا يعني أن بإمكانك إلغاءها جميعا دون أي مشكلة.

 

ما رأي بنظام الدفع الخاص بمتجر أبل للتطبيقات، وهل تعتقد فعلا أن عمولة أبل الـ30% مجحفة وغير عادلة للمطوري،أخبرنا بما تعتقد في التعليقات

المصدر:

idropnews

مقالات ذات صلة