reiboot

هذا السؤال يتم طرحه كثيراً خاصة من المستخدمين الجدد للآي-فون الذين استخدموا الأندرويد من قبل، هل احتاج الى أنتي فايروس؟ وما هو أفضل مضاد للفيروسات للآي-فون والآي-باد؟ وبالطبع نجيب لا أنت لا تحتاج الى مضاد فيروسات للآي-فون او اي جهاز مثبت عليه iOS مثل الآي-باد. لكن ما السبب؟ اليس نظام iOS مثل أي نظام تشغيل؟ حتى الماك به فايروسات فلماذا لا يوجد فايروسات على iOS ؟ والسبب سوف نشرحه في هذا المقال…

مضاد فيروسات

💀 ملاحظة: نحن نتحدث هنا عن الآيفون بدون جيلبريك وبدون تنزيل تطبيقات من خارج متجر البرامج، لان المستخدم إذا قام بعمل جيلبريك او تنزيل تطبيقات من خارج متجر البرامج فهو يخترق بنفسه نظام التشغيل ويفتح باب لدخول الفيروسات والتطبيقات التي قد تضر خصوصيته.

ما هي الفيروسات وكيف تصل الى جهازك ؟

حتى نفهم لماذا الآي-فون و نظامه محصن ضد الفيروسات يجب علينا أن نفهم اولاً ما هي الفيروسات وكيف تصل الى جهازك، وببساطة الفيروسات هي أكواد برمجية ضمن أي برنامج ولكن هذه الأكواد تفعل شيء يضرك أما أن تستغل معلوماتك عن طريق مراقبتك أو تظهر لك محتوى إعلاني أو تستغل مصادر جهازك مثل الإنترنت و المعالج الخاص بك لعمل اشياء مفيدة لمطورها. ولان الفيروسات هي مجرد اكواد برمجية فهي في الغالب تدخل عن طريق تطبيقات في ظاهرها بريئة وتؤدي لك مهمة مفيدة ولكن الكود الخبيث يكون مخفي داخلها، وللفيروسات القدرة على نسخ هذا الكود ضمن التطبيقات الأخرى وبذلك تنتشر على أجهزة أخرى عند مشاركة التطبيقات والملفات. وحتى تحصل على فيروس يجب ان تحصل على تطبيق أو ملف يكون ضمنه اكواد خبيثة التي نسميها فيروس.

نظام iOS والتحصين ضد الفيروسات

منذ نشأة نظام تشغيل الآي-فون و آبل تضع تأمين نظام التشغيل كأولوية لديها، ولا نقول انها اول من فعلت هذا، ولكنها واحدة من الشركات التي مازالت تبذل أقصى جهد لتأمين نظام التشغيل وفي نفس الوقت إعطاء مساحة لحرية المستخدم، فيجب ان تعلم ان التأمين والخصوصية تأتي على حساب الحرية ولذلك البعض يفضل نظام أندرويد لان به الحرية ولكن في سبيل هذه الحرية يضحي بخصوصيته، وهذا ما تم إثباته في تقارير انتشار الفيروسات على أجهزة أندرويد.

وحتى نشرح كيف يأمن نظام iOS نفسه ضد الفيروسات، يجب أن نتعرف على المصطلح الذي يسمى SandBox أو الصندوق الرملي، هذا المصطلح ليس صعب ان تفهمه، تخيل معي ان كل تطبيق يعمل في نظام iOS يعمل داخل صندوق مغلق وبالتالي لا يستطيع التعامل مع الصناديق الاخرى او التطبيقات الاخرى او حتى موارد النظام، الا اذا سمح له نظام التشغيل وتحت سيطرة شديدة.

اذا اردت تخيل تطبيق يعمل على جهاز الآي-فون انظر الى هذه الصورة، وسوف ترى التطبيق محاصر داخل صندوق رملي لا يستطيع ان يفعل اي شيء خارج هذا الصندوق.

مقارنة بنظام تشغيل أندرويد سوف تجد ان التطبيق أمامه الملعب كله، يفعل ما يشاء ويعرف ما يريد ويستخدم كل موارد النظام. (بالطبع نظام أندرويد يحاول في كل إصدار تضيق الخناق ليصل في مرحلة ما إلى تأمين أفضل)


فائدة الصندوق الرملي في نظام iOS

اذاً بعد ان فهمنا مصطلح الصندوق الرملي، نرغب في معرفة ما فائدته وكيف يمنع هذا الفيروسات؟ تخيل معي لديك تطبيق به أكواد خبيثة تود هذه الأكواد أن تطلع على معلوماتك وعلى معلومات التطبيقات الأخرى، فتحاول هذه الأكواد الخروج من الصندوق الرملي فلا تستطيع ويمنعها النظام، وبالتالي حتى لو كان التطبيق يحتوي على أكواد خبيثة فهي خبيثة على نفسه ولا يرى من العالم الخارجي اي شيء ولا يعرف اي شيء الا ما سمح به المستخدم وبالضبط على قدر الحاجة.

عيوب الصندوق الرملي في نظام iOS

أخبرنا أن تأمين النظام يأتي مع ثمن وهو الحد من الحرية، وبالتالي العيوب ان التطبيقات حتى المفيدة مقيدة فلا تستطيع التواصل مع التطبيقات الأخرى ولا تستطيع مشاركة الملفات مع التطبيقات الأخرى أو المعلومات وبالتالي كل عيوب نظام iOS هي بسبب أنه مؤمن عن طريق تقنية الصندوق الرملي ولذلك على سبيل المثال لا تستطيع تنزيل فيديوهات بسهوله ونقل الملفات من تطبيق إلى تطبيق ولا تستطيع تغيير العديد من خصائص النظام ولا يوجد لأي تطبيق سلطة وموارد إلا ما يسمح به نظام التشغيل.


الخلاصة

نظام iOS لا يحتاج إلى مضاد فيروسات، حتى إذا قمت بتنزيل تطبيق من متجر البرامج عليه اكواد خبيثة وهذا صعب (لكن ليس مستحيل) لان آبل تقوم بمرحلة كشف دقيقة قبل إتاحة أي تطبيق في متجر البرامج، وحتى لو حاولت تنزيل تطبيق من خارج متجر البرامج عن طريق متصفح الانترنت، سيكون هذا التطبيق داخل صندوق ولن يضر التطبيقات الاخرى او نظام التشغيل. وبالتالي انت في أمان، حتى التطبيقات التي تزعم انها مضادة الفيروسات لنظام iOS ما هي إلا تطبيقات لا تفعل شيئ في الواقع ولا تستطيع حتى الخروج من الصندوق للكشف عن وجود اي فايروسات.

لكن كل هذه المعادلة تتغير اذا قمت بعمل جيلبريك، فواحد من أساسيات الجيلبريك هو كسر هذا الصندوق وبالتالي إعطاء حرية للتطبيقات، ولذلك تجد تطبيقات الجيلبريك تفعل ما لا يستطيع تطبيقات متجر البرامج فعله، ولكن مع حرية الجيلبريك سوف تأتي لك الفيروسات بالتأكيد فقد قمت انت وبنفسك بكسر الصندوق الذي يحميك او اذا شئت أطلق عليه كسر السجن الذي وضعتك آبل فيه.

هل تفضل سجن آبل مع أمان لخصوصيتك ام تفضل الحرية والتضحية بخصوصيتك، أخبرنا في التعليقات

مقالات ذات صلة