تجربة فيصل

تجربة فيصل

إشتريت الآي-فون الابيض وهو جميل جداّ وشكله اننسيابي يختلف عن حجمه السابق انه اعرض بسنتي واحد فقط ولكنه انحف وانسيابي وازراره فضية،،، صادفتني مشكلة في انزال الالعاب يقول انني لا استطيع انزال اي لعبة من الموقع لان الدولة اللتي بها رقم حسابي لايوجد بها المنتج المطلوب ،،، عندما شبكته على الأي تونس طلب مني تعريف اسم الجهاز وطلب مني بيانات عديدة وكنت املأ الخانات حتى وصلت اخر خانة ضع معلومات الفيزاء لكي يتم تفعيل اشتراكك . عندما وضعت فيزتي تم اشتراكي بالفعل واستطعت ان احمل برامج والعاب مجانيه واخرى بمبلغ يسحب من الفيزاء مباشرة بعد وضعي لرقم السر لليوزر تبعي المسجل في هذا الموقع.

أكمل القراءة »

غداً الآي-فون 3G, هل ستشتريه؟

غداً الآي-فون 3G, هل ستشتريه؟

طبعاً غداً سوف يكون يوم مشحون جداً, فغداً هو موعد صدور الهاتف الجديد iPhone 3G والذي تكلمنا عنه من قبل في عدة مواضع وذكرنا امكانياته من حيث المكونات الداخلية, وبسبب قرب صدور الهاتف الجديد والسوفتوير الجديد البعض ارسل لي رسائل يسئلني هل اشتري الهاتف الجديد؟ هل سيتم فك حمايته ليعمل مع جميع الشبكات؟ هل هو فعلاً ارخص من النسخة السابقة وسعره 199$؟ هل ستكون نسخة السوفتوير الجديدة تدعم العربية؟ هل يمكن ان احصل علي نفس امكانات الهاتف الجديد بعد تحديث الإصدار علي الهاتف القديم؟ اريد ان اشتري الهاتف الجديد ما هي افضل طريقة لشرائه؟

أكمل القراءة »

الجيل الثاني من الآي-فون (تخيلات)

كثير من عشاق هذا الهاتف و عشاق التكنولوجيا ذهب خيالهم الي بعيد جداً, حيث صور بعضهم الهاتف المنتظر صورة تمني ان تكون واقعية وقام بتصنيعها في مصنع خياله الخصب وبما ان برامج الرسم تطورت لتنسخ ما يدور في خيالك وتحوله الي حقيقة في عالم الواقع, لم يتردد في عرضه علينا.

أكمل القراءة »

تطور الجوال

لا شك ان الهاتف الجوال له اثر كبير في حياتنا المعاصرة, وها انا اتذكر الأيام الجميلة بدون هاتف جوال الأيام ...

أكمل القراءة »

المستخدمين العرب للآي-فون

المستخدمين العرب للآي-فون

حرصت منذ بداية صدور التعريب علي أحصاء من سيقوم بتثبيت التعريب علي هاتفه, هذه الأحصاءات هي مهمة جداً لكل من كان التكنولوجيا هدفهم او تجارتهم. وقد تعمتد احصاء تنزيل التعريب بالذات بسبب ان من سيقوم بتثبيت التعريب غالباً يجيد التحدث باللغة العربية و يمتلك آي-فون محمل عليه اخر إصدار, اما احصاء زوار الصفحة لا يعبر بالضرورة عن عدد المستخدمين الفعلين للآي-فون, فكم من زائر لا يملك آي-فون يزور الصفحة.

أكمل القراءة »

إلى الأعلى